Somalis gathering water from a Zakat water well.

مؤسسة الزكاة في الصومال

في مؤسسة الزكاة الأمريكية، لعب المتبرعون والمتخصصون في الإغاثة دورًا مهماً في الصومال، التي تعد من أكثر البلاد في العالم احتياجًا لمعظم الحاجات الإنسانية. كما تعتبر أعمال الإغاثة في الصومال بالغة الصعوبة نظراً للصراعات الداخلية المستمرة.

 لعب المتبرعون والمتخصصون في الإغاثة دورًا مهمًا في الصومال. حيث تعتبر أعمال الإغاثة في الصومال صعبة للغاية نظرًا للصراعات الداخلية المستمرة، ولكن في الغالب من العنف الخارجي الذي يعيث خرابا بحياة سكانه الذين يعانون من الفقر الشديد والنازحين واليوم غالبا من الرحل .

في هذه الظروف اليائسة، تساعد جهود الإغاثة في حالات الطوارئ  شعب الصومال على مواجهة مزيج من الكوارث، تلك التي صنعها الإنسان، وأخرى المجاعة والكوارث الطبيعية،  أبرزها الجفاف الهائل والغزو الأخير غير المسبوق للجراد.

لقد أنشأنا برنامج المياه للاستمرار في إنشاء آبار المياه المشتركة الجديدة كصدقة جارية، خاصة لخدمة المناطق التي تقريبا، لا يوجد فبها بنية تحتية للمرافق .

بالإضافة إلى أعلاه، أصبح برنامج العطاء الإسلامي الموسمي ومن خلال  تقديم وجبات الإفطار الرمضانية لمئات العائلات طوال شهر الصيام، و توفير  جرعات البروتين العالية التي تشتد الحاجة إليها وللسعرات الحرارية  للآلاف من المحتاجين من خلال الأضحية (قرباني)؛ أصبح أمرٌ ضروريٌ للغاية للكثير من الصوماليين.

ساعدوا الصومال هنا

العطاء الإسلامي الموسمي

تمثل الأوقات المقدسة مثل رمضان والحج فرصًا إضافية لتقديم المزيد من المساعدات في جميع أنحاء العالم.

تبرع للعطاء الإسلامي الموسمي
المياه

صدقة جارية، تتدفق باستمرار، توُفر المياه النظيفة حتى تتمكن المجتمعات من الازدهار.

أعطي للمياه
الإغاثة العاجلة

مساعدة ضحايا الكوارث الطبيعية والصراعات العنيفة.

أعطي للإغاثة في حالات الطوارئ