تمكين اللاجئين

تعمل مؤسسة الزكاة على تلبية احتياجات الأسر والأطفال اللاجئين الضعفاء من خلال تمكينهم.

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:” من فرج عن أخيه المؤمن كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر على مسلم ستر الله عليه في الدنيا والآخرة، والله تعالى في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه”

لقد أنشأنا برامج ومرافق للإغاثة وإعادة التوطين والرعاية والتعليم لإعادة بناء حياة الآلاف من السوريين والأفغان والروهينغا والفلسطينيين الفنزويليين والصوماليين وحتى الفارين من الصراع في جميع أنحاء وسط أفريقيا. منها إعادة بناء المنازل المدمرة في قطاع غزة  ورعاية 8 مدارس داخل سوريا يلتحق بها الآلاف من الأطفال النازحين، أيضا، انشاء مجمع محمد علي ” البيت الآمن” في تركيا ، حيث يوفر شققًا مفروشة للنساء اللاجئات والأرامل السوريات واطفالهن، الى جانب توفير المخصصات المالية  والمواصلات والتعليم، بالإضافة إلى التدريب المهني للأمهات لمساعدتهن على بدء مشاريعهن.

من الجدير ذكره أن جامعة الزهراء في غازي عنتاب في تركيا هي أول جامعة عالمية معتمدة للتعليم العالي حيث جميع الأساتذة والطلاب من اللاجئين السوريين بهدف إعادة إطلاق حياتهم المعطلة من جديد.

 ومن برامجنا عيادة سجرونا كبرونا في مقاطعة هاتاي في تركيا التي تقدم العلاج المتخصص المجاني  للأطفال السوريين اللاجئين  الذين يعانون من صدمات حسية ودماغية نتيجة الحرب. 

كما أنشأنا ونرعى مركز الروهينغا الثقافي البارز في شيكاغو ليخدم أكبر جالية روهنغية لاجئة في أمريكا.

يشكل المسلمون حوالي ثلثي لاجئي العالم البالغ عددهم 25.9 مليون لاجئ وما يقرب من 41.3 مليون مشرد داخلياً، لكن دعمنا لللاجئين لا يتوقف هنا فقط،  بل يصل المهاجرين قسرياً بغض النظر عن معتقداتهم أو أصلهم، بما في ذلك في أمريكا الشمالية والوسطى والجنوبية.

ادعم علاج أو إسكان أو تعليم لاجئ. ساعد اللاجئين هنا


طرق الدفع

تبرعاتك معفاة من الضرائب بموجب القسم 170 من القسم 501 (c) (3) من قانون IRS. مؤسسة الزكاة الأمريكية الرقم الضريبي EIN: 36-4476244.