Group of boys cheering in PCRF shirts.

مؤسسة الزكاة في فلسطين

منذ بدايات تأسيس مؤسسة الزكاة عام 2001، ركزنا جهود المساعدة على فلسطين، في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث يقدم برنامج العطاء الإسلامي الموسمي السنوي المساعدة " للأونروا" لتحقيق هدفها المتمثل في تزويد 924,310 لاجئ فلسطيني بالمساعدات الغذائية الطارئة لضمان استمرار الأمن الغذائي للاجئين.


ساعدت معونتكم السخية مؤخراً، في جلب زراعة البيوت البلاستيكية إلى غزة. بما يشمل المعدات والتدريب وإرشادات الخبراء في علم الزراعة والتسويق. يحافظ المنتوج على توفير الأمن الغذائي لهذه العائلات والدخل من فائض مبيعاتها.

وضمن مسيرة الأمن الغذائي، يوفر برنامج العطاء الإسلامي الموسمي آلاف الوجبات الغذائية خلال شهر رمضان. يلي ذلك الأضحية السنوية، حيث نقوم بتوزيع اللحوم الطازجة والمذبوحة يدويًا في عيد الأضحى.

 عملنا مع الأونروا في الولايات المتحدة الأمريكية منذ قصف عام 2014 الهائل، لإصلاح وإعادة بناء المساكن المتضررة والمدمرة، مما يجعلها آمنة  للعودة إليها من قبل العائلات النازحة، التي هي لاجئة أيضا. يعاني الشعب الفلسطيني، ولا سيما أطفاله، من أعلى معدلات اضطرابات الصحة النفسية في منطقة الشرق الأوسط بأكملها. ولذا نقدم تدريبًا مهنيًا للمعلمين والمستشارين والموظفين ومديري المدارس لاكتشاف علامات إجهاد الصحة العقلية. الى جانب برنامج رعاية الأيتام  حيث يوفر رعاية كاملة للأطفال، تشمل الطعام والملابس وجميع الاحتياجات التعليمية والصحية.

ساعد فلسطين هنا

التعليم

توفير فرص الوصول إلى التعليم، ترياق فعّال للاضطرابات وعدم الثقة والحرب.

أعطي للتعليم
الصحة والعافية

ًقيادة المشاريع الحيوية لعلاج الأجسام والعقول والأرواح بين أشد الناس احتياجا.

أعطي للصحة
تمكين اللاجئين

التخفيف من احتياجات الأسر والأطفال المعرضين للخطر.

أعطي لتمكين اللاجئين