الزكاة ترعى مهرجان العيد في مركز ديانيت الأمريكي

إيذانا بانتهاء شهر رمضان يبدأ المسلمون في جميع أنحاء العالم الاحتفال بإحياء شعائر عيد الفطر، لذا مؤسسة الزكاة الأميركية كانت أحد الرعاة الرئيسيين في رعاية مهرجان العيد والذي أقيم في مركز ديانات الأمريكي في غودارد في ولاية مريلاند،بحضور 3 آلاف شخص أدوا صلاة العيد في المركز الإسلامي المشهور بالعمارة العثمانية الجميلة، والذين قدموا منطقة ولايات مريلاند فرجينيا واشنطن العاصمة.

وتناولوا وجبة إفطار مجانية، وكانت هناك العديد من النشاط مثل الفنون والحرف والرسم على الوجه و البالونات والألعاب الترفيهية للأطفال.

وشكر البروفيسور أحمد عيديلك من جامعة ميريلاند مؤسسة الزكاة لرعايتها برنامج العيد وما حمله من لحظات سعيدة جمعت العائلة والأهل والأصدقاء للمشاركة في فرحة العيد.

وأعرب الحضور عن تقديرهم للقائمين على تلك النشاطات لما بذلوه من جهود لإنجاح احتفال العيد ورسم البسمة على وجوه الأطفال وذويهم، سائلين الله عز وجل أن يبارك تلك الجهود ويجزيكم كل الخير.

يذكر أن مؤسسة الزكاة نظمت إفطاراً جماعياً لأكثر من 400 شخص خلال شهر رمضان.

وقال أحد الحاضرين "كان لدينا أفضل العيد من أي وقت مضى. مشا الله كل شيء كان جميلا "

وقالت جوي أندريا "شكرا جزيلا لكم. كان مثل هذا الوقت الجميل. ما شاء الله. الله يبارك لكم في كل وقت و أن تبقوا آمنين . "