نشر في www.dailyherald.com

عودة مسلمو الضواحي إلى المساجد لأداء صلاة الجماعة في رمضان

بقلم Madhu Krishnamurthy

Shaykh Mahmoud Ali leads Friday prayer service at Masjid Al Huda Midwest Islamic Center in Schaumburg. The first day of fasting for the Islamic holy month of Ramadan begins Saturday. This Ramadan, in-person services and fast-breaking gatherings will resume normally at suburban mosques after two years of pandemic restrictions. Brian Hill | Staff Photographer
Shaykh Mahmoud Ali leads Friday prayer service at Masjid Al Huda Midwest Islamic Center in Schaumburg. The first day of fasting for the Islamic holy month of Ramadan begins Saturday. This Ramadan, in-person services and fast-breaking gatherings will resume normally at suburban mosques after two years of pandemic restrictions. Brian Hill | Staff Photographer

سيرحب مسلمو المنطقة ببدء شهر رمضان الليلة مع العودة إلى الحياة الطبيعية و  الصلاة الجماعية ليلاً في مساجد الضواحي، والصيام لمدة شهر خلال ساعات النهار.

يبدأ اليوم الأول من صيام الشهر المبارك لدى المسلمين  يوم السبت لأولئك الذين يتبعون الحسابات الفلكية لبدء الصيام، أو ربما يوم الأحد للآخرين الذين ينتظرون رؤية الهلال الجديد في أمريكا الشمالية.

بعد عامين من القيود التي كانت مفروضة بسبب الوباء، يقول قادة المجتمع إن مساجد الضواحي والمراكز الإسلامية يمكن أن تعود أخيرًا إلى "الحياة الطبيعية" حيث  يؤدون صلاة الجماعة يوميًا و يتناولون وجبات الإفطار الجماعي عند غروب الشمس.

عادة ما يجتمع المصلون معًا لأداء صلاة جماعية ليلية إضافية تسمى التراويح، حيث يتم تلاوة جزء من القرآن كل ليلة حتى يتم الانتهاء من الكتاب بأكمله 30 جزءًا خلال الشهر .

قال إرشاد خان من جورني رئيس مجلس المنظمات الإسلامية في شيكاغو الكبرى "إن المجتمع متحمس حقًا للعودة للصلاة الجماعية جنبًا إلى جنب مرة أخرى، ونتطلع حقًا إلى القدوم إلى المساجد خلال شهر رمضان، والعودة إلى الحياة الطبيعية إلى حد ما، وكانت هذه الإثارة مفقودة في العامين الماضيين."

خلال جائحة كوفد -19 ، لجأت المساجد إلى تعبئة وتوزيع وجبات الإفطار الجاهزة.

وقال خان: "ما يميز هذا العام هو أن كل شيء سيعود للحياة الطبيعية ، كل البرامج التي خططنا لها، وإقامة وجبات الإفطارات الجماعية التي افتقدناها بشدة.

يمتنع المسلمون عن الطعام والشراب والملذات من الفجر حتى الغسق ، و ينخرطوا  في التفكير الروحي  والعبادة، والمشاركة في العطاء الخيري، وخدمة المجتمع بهدف تحسين الذات خلال هذا الشهر.

وقال خان" إن المجلس يعمل هذا العام عن كثب مع المساجد والمؤسسات الإسلامية والمنظمات الخدمية، لضمان رعاية اللاجئين الأفغان الوافدين الجدد وإدراجهم في البرامج المجتمعية.

وأضاف  أن المجتمعات كثفت من تقديم وجبات الإفطار للاجئين وتوفير المواصلات، وإعداد الهدايا لشهر رمضان وعيد الفطر الذي يصادف نهاية شهر رمضان.

وأوضح أن  المجلس قام بالتنسيق مع مساجد ديس بلاينز وليبرفيل ونابرفيل وفيلا بارك للاستعداد لوصول اللاجئين.

واستقبلت ولاية إلينوي 1600 لاجئ أفغاني وتتوقع  وصول 200 آخرين، بانتظار تعليمات المسؤولين من وزارة الأمن الداخلي الأمريكية ووزارة الخدمات الإنسانية في إلينوي لتحديد موعد وصول الموجة التالية.

يقوم فريق عمل اللاجئين الأفغان التابع لمجلس المنظمات الإسلامية في شيكاغو الكبرى، بتنسيق الجهود لتوفير المأوى والغذاء والملابس وغيرها من الضروريات في مختلف المواقع، حيث التزم أعضاء فريق العمل المكون من مركز موارد النساء المسلمات في روجرز بارك بشيكاغو، و خدمات الأسرة العربية الأمريكية في ضاحية ورث، و مؤسسة الزكاة الأميركية في ضاحية بريدجفيو،برعاية 100 لاجئ أفغاني لكل منهما.

كنا نبني القدرة على معالجة عملية إعادة التوطين

وقال خان: "كنا نستعد لعملية إعادة التوطين ،ولكن لسوء الحظ عندما اندلعت الأمور في أوكرانيا ، تم تعليق جميع عمليات إعادة توطين اللاجئين الأفغان حتى اشعار اخر، لن نستقبل أي لاجئ ".

يذكر أن  المجموعة الثانية من اللاجئين كانت يتوقع وصولها  في 18 مارس.

و قال الشيخ محمود علي إمام مركز الهدى الغرب الأوسط الإسلامي في مدينة شاومبورغ: "خططنا لكل شيء، وكنا ننتظر نصيبنا للاعتناء بهم".

وقال علي" إن قادة المساجد سعوا للحصول على دعم المجتمع لمساعدة اللاجئين المتوقعين وكان الإقبال مذهلاً" مضيفاً سيقام في المسجد وجبات إفطار جماعية يومية وبرامج نسائية من بين عروض أخرى خلال شهر رمضان.

و قال خان إن كل هذه الاستعدادات لن تضيع عندما يصل اللاجئون مستقبلاً.

سيتم نشر دليل جميع الأنشطة ومواعيد الصلوات والبرامج التي تستضيفها مساجد منطقة شيكاغو والمراكز الإسلامية على موقع المجلس:ciogc.org