تقوم مؤسسة الزكاة بتنظيم برامج موسمية مختلفة من أجل توفير فرص مناسبة للمسلمين الذين يودون مساعدة المحتاجين بأي شكل من الأشكال وبالأخص خلال الأيام المباركة من العام إقتداءً بسنة النبي عليه أفضل السلام وأتم التسليم والرجاء بنيل الثواب كما جاء في القرآن الكريم

(مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) (القرآن الكريم: سورة البقرة آية رقم 261)

      شهر رمضان: شهر رمضان هو الشهر المبارك والذي تستيقظ فيه أحاسيس وعواطف المسلمين تجاه إخوانهم الجياع والفقراء والتضامن معهم والعمل على سد احتياجات الرجال والنساء والأطفال في مختلف بقاع العالم، وفي هذا المجال تشجع مؤسسة الزكاة وتساعد المانحين للاحتفال وتقديم الشكر خلال شهر رمضان، وذلك عن طريق تنظيم توزيع المواد الغذائية للأسر المحتاجة.

  • إخراج الفدية: وهي تمثل الخيار الموجود في الإسلام للمسلمين الذين لا يستطيعون الصيام خلال شهر رمضان نتيجة أعذار محددة.
  • الكفارة:تدفع الكفارة عندما يفطر المسلم متعمداً أو بدون عذر شرعي.  
  • الأضاحي/قرباني: خلال أيام عيد الأضحى، تتاح للمسلمين الفرصة لاتباع سنة سيدنا إبراهيم عليه السلام  لتوفير اللحوم الطازجة وتوزيعها على الأسر الفقيرة في مختلف أنحاء العالم.
  • ومن خلال البرامج الموسمية التي تنظمها مؤسسة الزكاة لتوزيع لحوم الأضاحي، يمكن للمسلمين الخيرين المساهمة بالتكفل بدفع جزء من قيمة الأبقار أو الأغنام، والتي ستذبح وتقسم لحومها على الأسر الفقيرة في أي من البلدان التي تعمل فيها مؤسسة الزكاة، وذلك من أجل تحقيق هذه الخدمة الجليلة و تقديم هدايا احتفالية لهم.
  • توزيع احتياجات ومعدات الشتاء: في كل عام تقوم مؤسسة الزكاة بمساعدة المحتاجين الذين لا يجدون حماية كافية من قسوة برد الشتاء ويتمثل ذلك في توفير وتوزيع مختلف مستلزمات الشتاء مثل المعاطف والقبعات والأحذية، وغيرها من الملابس الشتوية، بالإضافة إلى مولدات الحرارة في بعض المناطق.
  • إنَّ مؤسسة الزكاة تبذل قصارى جهدها لضمان بقاء آمن ومريح لكل المحتاجين خلال فصل الشتاء.

 

 

Loading...