منذ عدة قرون، و الروهينجيا يدعون ميانمار (بورما) وطنهم، ولكن الحكومة البورمية ما عادت تعترف بهم كمواطنين. ان شعب الروهينجيا يمثل اقلية مسلمة دائمة الاضطهاد الشديد منذ عام 1948 كما أنه يعتبر واحداً من أكثر الأقليات المضطهدة في العالم.

خلال فترة قصيرة ومنذ العام 2012 تم قتل عدة مئات من الروهينجيا بسبب الدين والعرق خلال هجمات منظمة وقد حدث ذلك على نطاق واسع، في حين تم نهب وحرق بيوتهم وأعمالهم التجارية الكائنة في بورما. كما تم تشريد مئات الآلاف منهم، بما في ذلك النساء والأطفال، وكبار السن وأجبروا على العيش في مخيمات في ظروف معيشية غير إنسانية. وبالإضافة إلى ذلك،فقد فر الآلاف تاركين بلادهم، ولازال كثيرٌ منهم محاصرين في البحر مع عدم  وجود اي مكان آخر يلجأون إليه.

لقد قامت مؤسسة الزكاة الأمريكية (ZF) بتوفير الطرود المحتوية علي المواد الغذائية من اجل مساعدة مسلمي الروهينجيا والعمل علي تخفيف معاناتهم التي يواجهونها كل يوم والحد من آلامهم وبؤسهم

تبرعك السخي سوف يساهم في المساعدة على دعم هؤلاء الإخوة والأخوات من ميانمار فان مجموعةواحدة من المواد الغذائية سوف تفيد أسرة بأكملها لمدة شهر واحد.

يرجى النظر في المساهمة في هذه القضية لان:
• $60 ستوفرطعام لعائلة واحدة مكونة من خمسة افراد لمدة شهر
• $120 ستوفرطعام لعائلتين لمدة شهر
• $180 سوف توفر طعام لثلاثة عائلات لمدة شهر

Loading...