يخشى المسلمون السود في الولايات المتحدة من أنهم الأكثر عرضة  للاصابة بالفيروس التاجي

يخشى المسلمون السود في الولايات المتحدة من أنهم الأكثر عرضة  للاصابة بالفيروس التاجي

يخشى المسلمون السود في الولايات المتحدة من أن يكونوا الأكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وفق تقديرات تصاعد عدد الإصابات والوفيات في ظل معاناة المستشفيات في تلك المجتمعات من نقص المعدات الوقائية لمكافحة الفيروس والسيطرة عليه.

توفي أكثر من 10 ألف شخص بسبب الوباء في الولايات المتحدة – ولم يصل الوباء ذروته.

مع تفاقم الأزمة وعدم القدرة على توفير الرعاية الصحية الجيدة والحصول على والموارد الأساسية الأخرى، الأمر الذي يوحي بأن مجتمعهم قد يكون الأكثر تأثراً.

المسلمون السود يشكلون خُمس المسلمين الأمريكيين ، في عدة مقاطعات وغالبًا ما يصبحون الأكثر تهميشاً .

وقالت الدكتورة كاملة رشاد ، المديرة المشاركة ومؤسس مؤسسة العافية الإسلامية  موقع ميدل إيست آي ، إن عقوداً من تهميش الرعاية الصحية يمكن أن تؤدي إلى أن يشهد المسلمون السود معدلًا مثيرًا للقلق من الوفيات في مجتمعاتهم.

في الشهر الماضي ، أطلقت مؤسسة العافية الإسلامية (MWF) والجمعية التعاونية الإسلامية لمكافحة العنصرية (MuslimARC) التحالف القومي للمسلمين السود لمساعدة المجتمع على احتواء المرض …

المادة الأصلية:https://bit.ly/3ehOyuS