وضع الأسس لمستقبل أفضل في غزة

رانيا حجازى، أم لسبعة أطفال، كان عليها أن تناضل من أجل إبقاء أسرتها دافئة خلال فصل الشتاء الماضي، الضرر الذي أصاب منزلهم في الصراع صيف عام 2014 ترك العديد من الشقوق والثقوب، حيث الرياح والمياه تدخل منزلهم بسهولة. “كان الشتاء الماضي رهيب”، قالت “مياه الأمطار كانت تنزل من الشقوق في كل مكان.” في قطاع غزة، أشياء مثل السخانات الكهربائية من الصعب الحصول عليها،منزل غير مؤهل هندسيا ومعماريا يجعل تحمل برد الشتاء غاية في الصعوبة، ولكن الحمد لله، هذا الشتاء لا يوجد قلق عند عائلة حجازي ومخاوف من برد الشتاء،هي و 22 أسرة من الذين تم إصلاح منازلهم مؤخرا من خلال مؤسسة الزكاة الأميركية عبر برنامج “إعادة بناء غزة”، الذي نفذته مؤسسة الزكاة بالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الأونروا). وذلك بتحديد أولويات الأسر حسب الحجم وحالة الفقر، حتى يتسنى للأسر أكبر حجما والأكثر ضعفا من الناحية المالية المؤهلة لتلقي المساعدات، وتقدر الأونروا أن ما لا يقل عن 62 منزلا آخر سيحصل على أعمال ترميم مماثل في مارس عام 2017 القادم.

وقالت رانيا “بيتي متواضع ولكنه يجمعني مع زوجي وأطفالي”، مضيفةً أنا لا أريد منزل أفضل، كل ما أتمناه هو أن يعود منزلي كما كان مرة أخرى، على الأقل لقضاء فصل الشتاء دون قلق . للمضي قدما،مؤسسة الزكاة سوف تستمر لتحقيق الراحة والأمان للأسر النازحة واللاجئين في فلسطين من خلال شراكة مثمرة مع وكالة الغوث الدولية.

وتأتي هذه الشراكة مثالاً قوياً للعلاقات الفعالة والقوية بين مؤسسة الزكاة مع منظمات الإغاثة في جميع أنحاء العالم، وكيف يمكن لهذه الشراكة العمل على تقديم خدمة أفضل للقضية الإنسانية.
نرجوا منكم الانضمام لمشروعنا لوضع الأساس لمستقبل أكثر إشراقا لشعب فلسطين والتبرع لهم اليوم عبر zakat.org.