موجة صقيع قطبية: إنقاذ المشردين

موظفو مؤسسة الزكاة و متطوعيها خرجوا في طقس شبه مميت عندما ضربت موجة قطبية مدينة شيكاغو، لتوزيع الملابس والمعاطف والجوارب والوجبات الدافئة والمياه واللازم الصحية على المشردين الذين يملئون  شوارع المدينة.

قبل الانتهاء من توزيع الإغاثة الطارئة في يوم طويل وشاق وشديد البرودة حد التجمد كان لدى المدير التنفيذي للزكاة السيد خليل دمير شعور قوي بأنه يجب أن يتوقف عند إحدى المكتبات المحلية لتوقعه بأن المشردين قد لجأوا إليها.

وقال دمير في اللحظة التي دخلت فيها المكتبة رأيت أمينة المكتبة سيدة تقوم بالبحث في قائمة أرقام هاتفية على مكتبها عن مؤسسات إغاثية.

وقال دمير” إن السيدة شعرت بسعادة غامرة” عندما أخبرتها أننا من منظمة خيرية و سألنها عما إذا كانت بحاجة إلى أي شيء.

كانت السيدة تبحث عن مؤسسة لمساعدة عشرات الأشخاص المشردين الذين كانوا يحتمون في المكتبة قبل أن يحين وقت إغلاقها. قالت” إنه لا يوجد طعام تقدمه لهم”.

جلبهم السيد ديمير إلى مقر المؤسسة وقدم موظفوا الزكاة لهم ما يحتاجونه من اكل وشرب وملابس دافئة، ووفروا لهم المأوى حيث استأجر لهم في أحد الفنادق حتى يتحسن الطقس.

وقال لها”لا تقلقي يا أختي. سنقوم بتأجير غرف فندقية لهم لثلاث ليالٍ ، وسوف نستضيفهم في مقر مؤسسة الزكاة الرئيسي في ضاحية بريدج فيو ونقدم لهم  الفطور والعشاء. وبعد ثلاثة أيام تغذى المشردون واستراحوا واغتسلوا وارتدوا الملابس الجديدة والأهم من ذلك سيتم البحث في إمكانية توفير عمل لتحسين ظروفهم.