مُنَظِم الزكاة على قائمة مجلة نورث كارولينا كأحد القيادات المؤثرة

مُنَظِم الزكاة على قائمة مجلة نورث كارولينا كأحد القيادات المؤثرة

مر عامان منذ انتقال نايما كوس إلى ولاية نورث كارولينا من ديلاوير، وكانت لا تدري إذا كانت ستجد فرصة قيادية تعكس هويتها الإسلامية في مجتمعها الجديد. ووصفت الانتقال إلى ولاية جديدة والبدء من جديد مع الضغوطات المفروضة، بأنه لم يكن سهلاً الانخراط في المجتمع الجديد، ومع ذلك لم تدع ذلك يوقفها من تحقيق أهدافها. منذ الانتقال ركزت السيدة كوس على شغفها للمشاركة المجتمعية، واستخدامها للحفاظ على معنوياتها المرتفعة، ونتيجة مشاركتها المجتمعية الفاعلة حصلت على على جائزة(Mover and Shaker Award) وظهرت على صفحات مجلة كاري( Cary)، وقد رشح قراء المجلة معظم القادة الطموحين والناجحين في الوقت الحالي ومستقبلاً. وكانت السيدة كوس واحدة من بين  25 مرشحاً للفوز بالجائزة.

وقالت السيدة كوس “اكثر ما يسعدني في هذه الجائزة هو ظهور الحجاب الإسلامي في المجلة، والاعتراف بمشاريع مؤسسة الزكاة في خدمة المجتمع وتقييمها في الولايات المتحدة الأميركية” وقالت في مقابلة مع مجلة “كاري”: “كمسلم تعلمت أن الله سيواصل مساعدة شخص ما طالما أنه يساعد الآخرين، لقد كان ذلك قوة دافعة للكثير من المتطوعين، وأنا دائما بحاجة إلى مساعدة الله في كل ما أفعله”.

وبغض النظر عن انها ام وتقوم برعاية خمسة أطفال إلا أنها تعمل بجد ونشاط كمنظم  متطوعين ومرشدين الزكاة. وتعكس وجهات نظرها اللبنات الأساسية للزكاة لتركيزها على الوقوف بجانب المحتاجين ومد يد العون لهم من خلال الأموال الخيرية ومساعدتهم في التخلص من الفقر. تدمج السيدة نايما مهاراتها القيادية داخل المجتمع لتشكيل القادة ووضعهم في الأدوار الأنسب سواء كان العثور على شخص لقيادة معسكر كرة السلة أو شخص يكون قادرة على تقديم المشورة لعضو آخر في المجتمع على أساس مشاركة الخبرات.وهي تقييم احتياجات المجتمع وتبدأ الأنشطة اللامنهجية للأطفال،” حسب ما قالت في المقابلة”وعندما سألته المجلة السيدة كوس في مقابلتها عن  النجاح قالت “النجاح عندما تحس انك اثرت في حياة شخص ما للافضل”