مساعدات الزكاة الغذائية الطارئة في اليمن

مساعدات الزكاة الغذائية الطارئة في اليمن

 

يعيش المدنيون اليمنيون أحد أكبر الأزمات الإنسانية في العالم نتيجة الصراع المستمر منذ ثلاثة اعوام دون وجود اي اشارات لوقفه وإنها معاناة المدنيين حيث يحتاج أكثر من نصف السكان للمساعدات الغذائية الضرورية.

عدد القتلى ارتفع الى اكثر من 10 الاف شخص، ثلثهم من الاطفال، ويواجه المدنيون اليمنيون مجاعة شديدة وأكبر تفشي للكوليرا في العالم، يصاب أكثر من 000 5 شخص بالمرض يوماً مع أعراض الإسهال الحاد / الكوليرا، نتيجة نقص المياه النقية وعدم الحصول على  خدمات الصرف الصحي.

 ومما يزيد الوضع سوءاً تعطيل اكثر من نصف المرافق الصحية و بعضها لا يعمل إلا جزئياً، الأمر الذي  يمنع اليمنيين من الحصول على الرعاية الصحية التي يحتاجون إليها بشكل كبير.

مؤسسة الزكاة الأمريكية منذ بداية الصراع القاسي في اليمن قامت بتقديم الإغاثة العاجلة للشعب اليمني ومن خلال شراكة الزكاة مع المؤسسات الدولية المحلية العاملة في اليمن، حافظت الزكاة على الأطفال والأمهات والمجتمعات المحلية من خلال تقديم المعونات الضرورية من غذاء ومياه وبالرغم من ذلك  الوضع يزداد سوءاً  وتزداد معها الحاجة إلى المعونة.

ولكن الحالة ما زالت تزداد سوءاً، ولا تزال الحاجة إلى المعونة في ازدياد، لذلك نرجوا من المتبرعين السخين تقديم الدعم للاطفال الابرياء والشيوخ والنساء الاكثر تضرراً من هذا الصراع لمساعدتهم في البقاء على قيد الحياة.