مؤسسة الزكاة تعجل في إغاثة منطقة جنوب شرق الولايات المتحدة الأميركية من الكارثة التي خلفتها العاصفة

المواطنين في جنوب شرق الولايات المتحدة الأمريكية يعانون من أعنف عاصفة تضرب الساحل الشرقي منذ عدة سنوات، بعد أن ضرب إعصار ماثيو هايتي انتقل ليضرب على طول الساحل الجنوبي الشرقي من الولايات المتحدة الأمريكية، ضرب فلوريدا وجورجيا وكارولينا وفرجينا مع رياح عاتية تتسبب في خسائر وأضرار في الممتلكات بمليارات الدولارات، ومع ذلك فإن الأسوأ لم يأتي بعد الأمطار الغزيرة التي سببتها العاصفة من المقرر أن تؤدي إلى موجة كبيرة من الفيضانات وارتفاع في معدل منسوب الانهر المحلية، مماثل في الحجم للفيضانات التاريخية التي شهدتها جنوب شرق البلاد في الأعوام المنصرمة.

مئات الألوف من المواطنين أصبحوا بدون كهرباء والمناطق الأكثر تضررا خصوصا كارولينا الشمالية والتي أجبر مواطنيها على ترك بيوتهم وممتلكاتهم، استجابة للأزمة التي تتطور سريعا فأن مؤسسة الزكاة الأميركية( أرسلت فرقها الإغاثية بالقرب من فايتفيل في نورث كالورينا،إحدى المناطق الأكثر تضررا من الفيضانات والتي صدرت توجيهات صحية لتجنب شرب المياه فيها خوفا من التلوث.

ومواكبة للوضع موظفي ومتطوعي مؤسسة الزكاة يوزعون المياه الصالحة للشرب والطعام الطازج ومساعدة المواطنين الذين شردوا من العاصفة في التسجيل مع وكالات الإغاثة الاتحادية مثل وكالة إدارة الطوارئ الاتحادية،و مؤسسة الزكاة تلتزم في مساعدة الناس الذين شردهم الاعصار لاستعادة استقرار حياتهم وأسرهم مع قليل من الحظ والمثابرة والعزيمة فإنها قد تعود إلى طبيعتها بعد الكارثة الطبيعية المدمرة.