مؤسسة الزكاة تصدر تقريرها السنوي لعام  2017

مؤسسة الزكاة تصدر تقريرها السنوي لعام 2017

أصدرت مؤسسة الزكاة الامريكية تقريرها السنوي للعام 2017 حول نشاطاتها وفعاليتها وإيراداتها ومصروفاتها وجاء فيها:  بفضل المتبرعين تمكنت مؤسسة الزكاة الأميركية في العام 2017 من مساعدة ملايين الفقراء والمحتاجين في أكثر من 43 دولة حول العالم في بنغلادش والهند، واللاجئون في سوريا والعراق وأفغانستان،  و الأرامل والأيتام والمحاصرين في غزة وموريتانيا، و المتضررون من العواصف في هيوستن وبورتوريكو.

وأوضح التقرير أن الزكاة وفرت الطعام  في رمضان لملايين الصائمين والمحتاجين من الجوعى والمرضى والجرحى والمشردين و الأرامل والأيتام  نتيجة الجفاف أو الحرب في اليمن،كما وفرت الأضاحي لملايين الفقراء في الصومال وكمبوديا والشرق الأوسط وآسيا ومساعدة الروهينغا المسلمة التي تعرضت للإبادة الجماعية.  وحفرت آبار المياه في آسيا وحاولت تخفيف معاناة القرن الإفريقي. ولم تقتصر جهود الزكاة على تقديم المساعدات العينية فقط وإنما ساعدت في رعاية الصحة العقلية في أمريكا المتحضرة ومساعدة الفتيات المضطهدات في كينيا.

وبحسب التقرير الذي جاء في 27 صفحة ونشرته على موقعها الإلكتروني  فإن المساعدات والنشاطات كانت على النحو التالي:

منطقة الشرق الأوسط

اليمن

مؤسسة الزكاة الأمريكية جهزت ووزعت مواد غذائية تكفي لإطعام 3000 عائلة يمنية، بالشراكة مع منظمة (Mercy Corps)  ساعدت 1305 من مزارعي السمسم اليمنيين الأمر الذي زاد من غلة إنتاجهم بنسبة 25 في المئة ورفع إنتاج زيت الطهي بما يضمن الأمن الغذائي في المستقبل و ليستفيد منه ضحايا الجوع في اليمن حيث أكثر من 17 مليون يمني مهددون بالمجاعة نتيجة الحرب.

وأشار البيان إلى إرسال الزكاة  ملابس الشتاء إلى 5000 شخص من ضحايا الزلزال الذي ضرب  الحدود العراقية الايرانية في عام 2017 وأودى بحياة أكثر من 530 شخص، وسرعت المساعدات إلى 575 أسرة من سريلانكا ونيبال بعد أن تضرر الملايين من الفيضانات والانهيارات الأرضية.

الادرن

قال البيان إن مركز التدريب المهني التابع لها في إربد التحقت  به 397 امرأة معظمهن من اللاجئات السوريات وشاركن في 17 تخصصًا لزيادة الدخل، بدءًا من إنتاج الصابون إلى اللغة الإنجليزية وتخرج منه 245 امرأة من دورات الخياطة والحياكة و ICDL (شهادة مهارات الكمبيوتر) ، وتصميم مواقع الإنترنت و والصناعات اليدوية والأزياء.

إعادة بناء غزة

وأضاف أن الزكاة تعاونت مع الأونروا في عام 2017 لإعادة بناء 64 بيتًا عائليًا في غزة توفر المسكن لـ 364 شخصاً قصفت منازلهم في عام 2014. وأنجزت 20 منزلًا إضافيًا  بحلول 31 كانون الثاني (يناير). أي 147 منزلًا منذ عام 2016.

السودان

وأشار البيان إلى أنها أطلقت  برنامج رعاية جديد للأمهات في مستشفى التوليد بالسودان، يهدف إلى الحد من وفيات الرضع ، وتم تقديم الرعاية الصحية المجانية وخدمات طبية لـ 47  امرأة قبل الولادة وبعدها… وذلك في عام 2017.

تركيا

بناية محمد علي

أقامته مؤسسة الزكاة الأميركية في مدينة غازي عنتاب جنوب شرق تركيا على الحدود السورية التركية، بناية  محمد علي أطلق عليها اسم (البيت الآمن) مكونة من 40 غرفة نستضيف 44 عائلة أي ما يعادل 200 شخص، لكل عائلة لاجئة شقتها الخاصة، و 50 دولارًا راتب شهري لكل طفل.

التعليم والمعرفة

جامعة الزهراء لديها ست كليات: الاقتصاد ، الحاسوب الهندسة ، التعليم ، اللغة الإنجليزية ، اللغة العربية ، والدراسات الإسلامية، وتقع في غازي عنتاب تركيا ،  وتقدم التعليم للاجئين السوريين باللغة العربية وتساعد السوريين الذين أجبروا على وقف التعليم بسبب الحرب، حيث بإمكانهم إستعادة تحصيلهم العلمي من خلالها وحصولهم على شهادات لضمان مستقبل الشعب السوري.

مدارس اللاجئون السوريين

مؤسسة الزكاة تقدم الدعم  لخمسة مدارس للسوريين.

ثلاثة في سوريا لتعليم  النازحين داخلياً، واثنتين في تركيا يسجلان الأطفال والشباب اللاجئين. وتدفع رواتب 115 معلماً وادرياً وتوفر الكتب المدرسية والزي الرسمي لطلابها البالغ عددهم 2000.

الأيتام

الزكاة ترعى 879 يتيم في العراق والأردن و فلسطين و سوريا والايتام من اللاجئين السوريين في تركيا والآلاف من الأطفال المعرضين للخطر.