مؤسسة الزكاة تزود مستشفيات جنوب شيكاغو بالقفازات الطبية لمواجهة كورونا

شيكاغو- الينوي (27 مارس 2020)- عززت مؤسسة الزكاة الأميركية اليوم، من استجابتها الطارئة لمواجهة فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد، وذلك بتقدم الآلاف من القفازات الطبية التي تعاني نقص حاد في توفيرها إلى مستشفيين في جنوب مدينة شيكاغو بعد أن أعلن خبراء الصحة أن المدنية من البؤر الساخنة لتفشي فيروس كورونا.

وقال الجراح العام الأمريكي الدكتور جيروم آدامز أيضًا، إننا نرى أيضًا نقاط ساخنة مثل ديترويت و شيكاغو و نيوأورليانز، والتي  من المتوقع أن تشهد الأسبوع المقبل ازديادا حادا في عدد الاصابات بفيروس كورونا.

وأوضحت الزكاة في بيان لها اليوم، أنها قامت بأول توزيع طارئ لها طارئ لمواجهة فيروس كورونا  لِمعدات الحماية الشخصية الشحيحة للعاملين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية الذين يعانون من نقص حاد من تلك المواد في في جميع أنحاء البلاد – وخاصة أولئك الذين يعملون في مراكز الأحياء ذات الفقيرة،  مضيفاً أن مؤسسة الزكاة بفضل المتبرعين وزعت الآلاف من قفازات الفحص الطبي على مستشفى مجتمع روزلاند الجديد ومستشفى سانت برنارد.

قال خليل دمير المدير التنفيذي لمؤسسة الزكاة: “بصفتنا مؤسسة خيرية أميركية مسلمة، نعرف مباشرة النتائج السيئة  عن الإهمال. طاقم Roseland و St. Bernard الذين يقدمون العناية الحرجة للأميركيين الأفارقة الفقراء

يقفون على حافة هجوم قاتل للفيروس التاجي الذي لا يميز. نريد على وجه السرعة المساعدة في حمايتهم “.

وأوضح البيان يواصل مكتب عمدة شيكاغو لوري لايتفوت حالياً الاتصال بمؤسسة الزكاة ، وقد رحب بقدرتها وجهوده القوية ، كما هو الحال مع مجموعة من وكالات الخدمة الاجتماعية ، ليس فقط في شيكاغو ، ولكن في مناطق المترو الرئيسية في جميع أنحاء البلاد.

وقال  رولاند أبيليرا ، رئيس العمليات في Safety-Net facility serving Chicago التي تخدم حي إنجليوود الفقير في شيكاغو ، و يعاني من نقص الخدمات الطبية ، “. وشكرا  أبيليرا مؤسسة الزكاة على التبرع السخي بقفازات الفحص الطبي لمستشفى سانت برنارد”.

من جانبه قال تيم إيجان رئيس مستشفى نيو روزلاند و مديرها التنفيذي، إن أكبر تحدٍ لنا كمستشفى لشبكة الأمان هو مجرد البقاء على قيد الحياة ، وإبقاء أبوابنا مفتوحة كل يوم.

وأشار البيان إلى أن مؤسسة الزكاة تقدم للفقراء مجموعة من المساعدات العاجلة لمواجهة كورونا فيروس في هذه الظروف العصيبة، أثبت ديمير وموظفيه أنهم قادرون على توفير الإمدادات الطبية التي يصعب الحصول عليها للعاملين في مجال الرعاية الصحية في مراكز مثل روزلاند وسانت برنارد وفرانسيسكان هيلث لمواجهة  أزمة فيروس كورونا.

وأضاف البيان أن متطوعو مؤسسة الزكاة يخدمون مجتمعاتنا المحلية على الصعيد الوطني خلال مواجهة وباء كورونا. من توزيع الأقنعة إلى  طعام و مساعدة الأشخاص الأكثراحتياجاً. 

مؤسسة الزكاة الأميركية ، منذ البداية سارعت إلى عمل الإغاثة الوطنية  لمواجهة فيروس كورونا COVID-19 وقت مبكر (الذي تم توزيعه بالفعل في 20 مارس) مع سلة الطعام وصندوق الغداء وتوصيل أدوات النظافة لعشرات الآلاف الذين توقفت مصادرهم المالية.

وفي الوقت نفسه ، بدأ مركز خليل للصحة العقلية التابع للزكاة، في تقديم استشارات مجانية للعلاج النفسي عبر الإنترنت وخط  تلفوني مباشر في جميع أنحاء البلاد للمساعدة في تخفيف تأثير الأزمة.

و قال ديمير: “نحن جميعًا كمقدمين خيريين في الخطوط الأمامية لمساعدة الناس على النجاة من COVID-19 على جميع المستويات – ماليًا وطبيًا وغذائياً وعقليًا وروحيًا”.