مؤسسة الزكاة في شيكاغو: مركز المجتمع للتقريب بين المواطنين في الجانب الجنوبي للمدينة

أعتقد أن المواطنين لديهم القدرات الضرورية وما عليك الا ان تريهم المعرفة والقوة التي يمتلكونها، بهذه الكلمات بدأ فهمي جونز الباحث الاجتماعي في مؤسسة الزكاة الأمريكية.، قائلاً ” ما عليك الا ان تدفع الشخص للاتجاه الصحيح وعندها سيفتح كالنبع”.
يعمل السيد جونز في جنوب شيكاغو في مجتمع حي الشاطيء الذي له نصيب أكثر من غيره من مشاكل عنف المدينة المزمنة، ويتواصل بشكل وثيق مع السيد ماركوس كنت منسق برامج أمريكا في مؤسسة الزكاة، وذلك من خلال مبادرة جديدة تعكس اهتمام مؤسسة الزكاة على تقديم الموارد المجدية واللازمة للافراد والاسر في المناطق المحرومة .
وقال كنت “ إن المدينة لديها مواردها ولكن المشكلة تكمن في أن الموارد لا تصل دائما للناس الذين هم في أشد الحاجة لها”. مركز المجتمع في مؤسسة الزكاة هو القناة للحصول على المعرفة والبرامج الاساسية لهذه المجتمعات المحرومة عن بقية المدينة لمساعدتهم في تحسين أوضاعهم.
سكان جنوب الشاطئ يواجهون نفس المعاناة التي تواجه المواطنين في جنوب وشمال المدينة، والتي بالعادة تكون البطالة وسحب الاستثمارات ومعدل الجريمة العالي بالمقارنة مع المناطق الأكثر ازدهارا في المدنية، السكان اجبروا على التعامل مع نقص فرص التوظيف مما أجبرهم على التعامل مع ندرة فرص العمل والتخفيضات على الخدمة الاجتماعية وموجة إغلاق المدارس، الأمر الذي يؤثر على استقرار السكان واجبار أولادهم لمواجهة أوضاع خطيرة أثناء ذهابهم لأقرب مدرسة عليهم.
المنافسة التي تواجه حي الشاطئ متعددة ولكن مواجهتها مباشرة لم يكن ملحا هكذا، ومؤسسة الزكاة تلتزم بمساعدة السكان للاتقاء ومشاركة المعرفة مع بعضهم البعض و اكتساب المهارات والمعرفة لتحسين حياتهم ومجتمعاتهم ماديا كمثال فصول محو الأمية المالية، ونشاطات الرسم للاطفال، و فحوص طبية مجانية.
وخلال شهر أكتوبر الحالي من المتوقع أن يستضيف المحور في مؤسسة الزكاة نشاط “اعرف حقك” من التعليم و مجموعة من حلقات العمل ستركز على المواطنين والأهل والتوظيف وحق المستأجرين، و مؤخرا استضاف محور مؤسسة الزكاة نشاط للرسم رسم الاطفال خلاله لوحة جدارية تضم زعماء الدينيين المحليين للمدينة ليكونوا قدوة لهم في المستقبل.
وقال جون “نحن ببساطة نحاول أن نرد الجميل للمجتمع المحلي ومساعدة الشباب في أعطاهم السبل ليصبحوا قيادات، مضيفاً في نهاية اليوم إذا لم تكن مرتبط مع الشباب إذن ما هي انجازاتك الحقيقية.