الزكاة تقدم اربع واربعون شقة مفروشة للعائلات السورية اللاجئة

بعد تلقي السيد خليل دمير المدير التنفيذي لمؤسسة الزكاة الامريكية اتصالا هاتفيا من وفد يضم شخصيات سياسية وفنية وعضوة مجلس الشيوخ الأمريكي ليندزي غراهام لوضعه في صورة معاناة الأطفال السوريين في بلدة غازي عنتاب في تركيا ، ونتيجة لازدياد أعداد اللاجئين السوريين في المناطق التركية، استثمرت مؤسسة الزكاة الامريكية في إقامة وتزويد العائلات السورية اللاجئة بشقق سكنية أمانة للإقامة والعيش، ومؤخرا وفرت االمؤسسة 44 شقة مفروشة بالكامل للعائلات اللاجئة الغالبية الساحقة منهم ممن فقدوا ازواجهم او ابائهم في الصراع الدائر في سوريا، وسميت البناية باسم ايقونة الملاكمة الاسطورة محمد علي كلاي.
وأشارت المؤسسة إلى أن البيوت الآمنة زودت بالعديد من الاحتياجات الحديثة وتزويدها بسرعة انترنت عالية، ومساحات واسعة أمام البناية ليتمكن الاطفال من اللعب أمامها، منوهة إلى أنه في القريب العاجل سيتم إنشاء مركز نفسي و صحي مزود بـ اختصاصيين نفسيين لتقديم الخدمة النفسية للاجئين والعمل على نقل الأطفال للمدارس الحكومية المحلية، بالإضافة إلى التكفل بدفع مصروف لكل يتم لتلبية احتياجاته الشهرية.
بالإضافة لذلك يتضمن المبنى مركز تدريب مهني للأمهات ليتمكن من تعلم الحرف اليدوية كالخياطة وما يتصل بها، وابدى العديد من أصحاب الأعمال في بلدة غازي عنتاب استعدادهم لتوظيف المستفيدين من المركز، ويتضمن منى محمد علي كلاي العديد من الغرف متعددة الاقسام منها عيادة صحية ليتمكن ساكنيها من تلقي الخدمات الصحية و علاج الاسنان من قبل أطباء سوريين وتركين
بناية محمد علي كلاي أسست لمواكبة الزيادة المتوقعة في النمو السكاني، والتي أصبحت حقيقة للأمهات اللاتي تمنين مستقبل آمن لأطفالهن، وتتطور مؤسسة الزكاة برامج لمساعدة اللاجئين السوريين لتعليم أكثر من 5 آلاف طفل سوري.