مؤسسة الزكاة تساهم بشكل قوي في إغاثة اللاجئين السوريين

مؤسسة الزكاة تساهم بشكل قوي في إغاثة اللاجئين السوريين

منذ اندلاع الصراع في سوريا عام 2011 مؤسسة الزكاة الأميركية ساهمت بشكل قوي في إغاثة النازحين السوريين في الداخل والمخيمات خارج الدولة وساهمت اللجنة بأكثر من 10 مليون دولار في المساعدات الإنسانية حتى اللحظة.
وبحسب تقرير نشر عن منظمة اليونيسيف عام 2014 فإن اثنين مليون طفل سوري أصبحوا خارج المدارس منذ اندلاع الحرب الأهلية، وبسبب أن الوضع السوري يزداد صعوبة ولا يوجد نهاية للمشهد وبما أن مساهمات المؤسسة أصبحت حاسمة لجعل التعليم في متناول الجيل الضائع في سوريا، لذلك اخذت على عاتقها رعاية المدارس التي تقدم خدمات للأطفال السوريين وفي عام 2014 التزمت في إعادة الشعور بالاستقرار والأمان لحياة هؤلاء الأطفال عن طريق التعليم.