مؤسسة الزكاة تساعد المتضررين من الفيضانات في جنوب شرق امريكا

بعد أكثر من أسبوع فقط من إعصار ماثيو الذي ضرب الساحل الجنوبي الشرقي وجاء بالرياح العاتية والأمطار الغزيرة، الآلاف تأثروا من تداعيات الإعصار على شكل فيضانات وارتفاع منسوب المياه بمستوى قياسي، والمنطقة والأكثر تضررا كانت ولاية كارولينا الشمالية والشرقية،مياه الفيضانات بدأت ببطء في الانحسار، ولكن حسب تقديرات المسؤولين فإن مستويات المياه لن تعود إلى وضعها الطبيعي قبل 24 اكتوبر.

معدلات الأضرار تواصل الارتفاع، و تقدر حاليا بنحو 1.5 مليار $، مما يؤثر على 100,000 من المنازل والشركات والمباني العامة، بالإضافة لفقدان ستة وعشرين شخصا حياتهم، وعدم وجود مياه نظيفة خلقت حالة صحية طارئة وعمومية رهيبة أثرت على آلاف المواطنين من أولئك الذين كانوا الأكثر تضررا من هذه الكارثة الزاحفة التي أثرت في الأساس في المجتمعات ذات الدخل المحدود في منطقة جنوب شرق الولاية، وهي منطقة منخفضة واقعة بين عدة أنهار رئيسية.
مؤسسة الزكاة الأميركية  ركزت عمليات الإغاثة التي تقوم بها في هذا المجتمع، وبخاصة منطقة بمبرتون، والتي تأثرت بمنسوب مياه مرتفع.

مؤسسة الزكاة بالتعاون مع المركز الإسلامي في بمبرتون قامت بالتنسيق وتعبئة متطوعين لتوزيع المواد الغذائية والمياه واللوازم الصحية للذين تضرروا من الفيضانات، وتم إعداد الأغذية الطازجة لأكثر من 1000 شخص، وتلقى المئات الملابس ومستلزمات النظافة الصحية، والتي هي حاجة ماسة للمقيمين الذين أجبروا على الفرار من منازلهم وترك ممتلكاتهم وراءهم.

وقد تلقى الآلاف أيضا المياه الصالحة للشرب بسبب حاجتهم الملحة لها وبخاصة بعد أن أبلغتهم السلطات المحلية عدم عودة خدمات المياه العامة حتى نهاية الشهر .
مؤسسة الزكاةوشركائها في المجتمع المحلي المسلم يقوموا في خدمة المواطنين في كارولينا الشمالية الذين يواجهون الأخطار في هذه الأوقات، وستبقى خدماتها ثابتة طالما استمرت الحاجة لذلك، و لخدمة جميع المواطنين بغض النظر عن العرق او الخلفية او المعتقد والذي يمثل أساس رؤية وجوهر مؤسسة الزكاة داخل امريكا او خارجها.الأمر الذي جذب انتباه وسائل الإعلام المحلية في منطقة ومبرتون، وقامت بتغطية النشاطات على موقعها على وبخاصة الصفحة الالكترونية لموقع abc15 news