كل شيء يبدأ مع التعليم
أمينة (يميناً) تحمل إبن عمها و تقف بجانب زوجة عمها

كل شيء يبدأ مع التعليم

من الشائع جداً أن يعيش اليتم مع أحد أقاربه مثل عمه أو عمته. وهذا هو الحال بالنسبة لـ أمينة، وهي فتاة من غانا وتبلغ من العمر 17 عاما.
توفي والداي أمينة في عام 2004 بسبب المرض، وهي تعيش الآن مع عمها وأسرته في منزل متواضع من غرفتي نوم. لم يستغرق الأمر وقتا طويلا لكي يدرك عمها مقدار العبء المالي الذي كان عليه أن يوفر لها نتيجة دخله الشهري المنخفض من التجارة الصغيرة و الكفاح من اجل اسرته و لتلبية احتياجات أمنية التعليمية.
وعلمت أمينة عن برنامج رعاية الأيتام في مؤسسة الزكاة الأميركية وسجلت اسمها لديهم، والآن تتلقى امينة مبلغاً شهرياً يغطي احتياجاتها التعليمية والحياتية وأصبحت قادرة على استكمال دراستها بانتظام والسير قدما نحو هدفها المرسوم.
وقالت أمينة: “قبل تلقي الدعم كان هناك تأخير في دفع الرسوم المدرسية الأمر الذي أثر على ادائي الأكاديمي قليلا، وافتقاري للزي المدرسي، ولكن مع مساعدة الزكاة أدت إلى تحسين تحصيلي العلمي إلى حدٍ ما نتيجة التكفل بدفع الرسوم المدرسية وتلبية الاحتياجات المدرسية من الزي الرسمي واللوازم”.
وبجانب تحصيلها الدراسي ومراجعة دورسها اليومية فإن أمينة تقوم ببعض الأعمال المنزلية في تنظيف البيت وتجلب المياه النظيفة للطهي لمساعدة عائلة عمها، وأثناء وقت فراغها تلعب مع الاصدقاء
بفضل كرمكم السخي أمينة لديها فرصة التعليم والتفوق في المدرسة، وهي في المدرسة الثانوية ومن المتوقع حصولها على علامات دراسية عالية.