غزة:إعادة الأمل

تتفقد عائلة المواطن خالد أبو وافي المكونة من زوجة و6 أفراد ثلاثة ذكور وثلاثة إناث، منزلهم بعد أن استفادوا والكثير غيرهم من برنامج اعادة اصلاح المنازل في قطاع غزة بين الأونروا ومؤسسة الزكاة الأميركية.
مؤسسة الزكاة الأميركية في شراكة مع وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) في حملة اعادة إعمار المنازل المتضررة والمدمرة للعائلات الفلسطينية في قطاع غزة.
منزل عائلة ابو وافي تعرض لأضرار جسيمة كغيره من المنازل نتيجة شدة القصف الذي وقع على قطاع غزة عام 2014، الأمر الذي إلى أدى انهيار جزء من سقف المطبخ بشكل كامل وتدمير الشبابيك والابواب ووقوع جزء من سطح المنزل.
وبحسب أفراد العائلة فإن المنزل بعد تعرضه لأضرار من شدة القصف، أصبح غير آمن و آيل للسقوط في أي لحظة ويشكل خطرا على حياتهم، نتيجة فيضان المياه داخله أثناء فصل الشتاء و دخولها للمنزل وتسريب الهواء شديد البرودة.
ولكن بمساعدة من مؤسسة الزكاة الأميركية والاونروا استطاعت العائلة الاستفادة من برنامج إعادة إعمار غزة، والذي قام بتغطية نفقات ترميم سقف المنزل وتجديد المطبخ وإصلاح الأبواب والشبابيك، وإعادة طلاء كامل البيت من جديد.
أفراد العائلة شكروا مؤسسة الزكاة والاونروا على إعادة إصلاح منزلهم الذي اصبح اكثر امانا وبخاصة للأطفال الذين كانوا عرضةً لتسرب المياه والهواء في فصل الشتاء، وتأثير ذلك على صحتهم وشعورهم بالخوف الدائم.
يذكر أن العديد من المنازل والمنشآت في قطاع تعرضت لأضرار مختلفة نتيجة الصراع الذي حصل في عام 2014، منها من تعرض لتدمير بشكل كامل ومنها بشكل جزئي، وأخرى لحقت بها أضرار.
وتم مؤخرا ترميم 16 منزلا من المنازل ذات الأضرار الطفيفة و6 بحاجة إلى إصلاحات كبيرة، وتهدف الحملة لإعادة إصلاح 65 منزلا بحلول نهاية آذار لعام 2017.
يرجى الانتباه تم تغيير الأسماء للحفاظ على الخصوصية