ضحايا الزلزال لا يمكن الانتظار أكثر من ذلك
زلزال العراق / المنطقة الحدودية الإيرانية

ضحايا الزلزال لا يمكن الانتظار أكثر من ذلك

 

فى 12 نوفمبر الحالي ضرب الزلزال الاكثر دموية على مستوى العالم للعام 2017 الحدود الإيرانية العراقية، مما أسفر عن مصرع مئات الأشخاص. ولا تزال العائلات والسلطات يبحثون عن أحبائهم تحت الأنقاض. الآباء يبحثون عن البنات والأبناء، والأطفال الذين يبحثون عن الآباء المفقودين، وتشير التقديرات الرسمية إلى أن عدد القتلى يزيد على 500 شخص.

وتستجيب مؤسسة الزكاة لهذه الكارثة في منطقة السليماني في شمال شرق العراق التي ضربها الزلزال. أكثر المتضررين من الزلازل  في هذه المنطقة هم النازحون العراقيون (النازحون داخلياً) الذين لجأوا إلى هذه المنطقة الكردية بشكل كبير للهروب من العنف في الموصل، أملا ً في السلامة والاستقرار، ولسؤ الحظ عندما تتعرض الأقليات المهمشة  واللاجئين المضطهدين  للكوارث يكونوا آخر ما يتم الاهتمام بهم ومساعدتهم ، ولكن مؤسسة الزكاة كانت وصلت اليهم.

نرجوا منكم مشاركة بعض الراحة والاستقرار الذي تتمتعون بها مع اخوان واخوات لكم  الذين ينامون في الشوارع بجانب أنقاض ما كانت في يوم من الايام منازلهم.

بتبرعاتكم  يمكن توفير البطانيات والملابس والمعاطف للعائلات العراقية في هذا البرد من الليالي المنكوبة:

 50 دولار يمكنك توفير مجموعة من الملابس الدافئة لأسرة مكونة من خمسة (تشمل البلوزات و المعاطف والسراويل).

 250 دولار يمكنك توفير الملابس الدافئة لخمسة عائلات.

 500 دولار يمكنك توفير الملابس الدافئة لعشرة عائلات.