سلسلة مَحَاسِن التطوع:التطوع الإنارة التي تبقي الأمل على قيد الحياة

سلسلة مَحَاسِن التطوع:التطوع الإنارة التي تبقي الأمل على قيد الحياة

عندما ناقشت مجموعتنا عن الأسباب التي دفعتنا لاستضافة نشاط لجمع التبرعات، توصلنا لاستنتاج أن نتطوع لأن ضميرنا يملي علينا ذلك الأمر الذي ساعدنا في معرفة الصواب من الخطأ.لقد شعرنا أن مآسي الناس جاءت نتيجة القرارات الخاطئة والأنانية لقادة مصابون بجنون العظمة. لذلك باعتبارنا مواطنين نعيش في هذا العالم لا نؤمن بحدود او عرق او دين ونستطيع التمييز بين الخطأ والصواب، نعتبر مسؤوليتنا الأخلاقية هي اتخاذ موقف وأخبار الناس مع أي جانب نقف.

لقد وجدنا أنفسنا عاجزين عندما رأينا الوحشية والظلم اللذين  يقعان على الشعب السوري ، وفي هذه الأوقات المواطنين السوريين يعيشون لحظات صعبة لاتمت للبشرية بصلة، ونحن نشعر مع معاناتهم ولكن لم نتمكن من العثور على الطريقة للتخفيف عن آلامهم ومعاناتهم، لذلك بدلا من تجاهل الوضع والتصرف على أساس أنه لا يعنينا، قررنا اختيار الطريق وأنه حان الوقت لاظهار قدرتنا في التضحية.

نحن طلاب من جامعة (SIUE) وأعضاء من جمعية الطلاب المسلمين، هدف جمعيتنا هو تنوير الآخرين عن ديننا وتسليط الضوء على الصورة الحقيقية للمسلمين، ونحن نعتبر التطوع واحدة من الوسائل الأساسية التي تظهر اخلاق  ديننا.

هذا العام تطوعنا مع منظمة مساعدة الأيدي لإرسال ما يقرب من 10 آلاف طن من المساعدات لسوريا، والتي هي عبارة عن  مواد مثل الأغذية والملابس للرجال والنساء والأطفال، من وقت بدأ التبرعات حتى  تعبئتها لم يستغرق جمع الكمية سوى بضعة أيام ومن تم ثم شحنها إلى سوريا.

من ناحية أخرى قمنا بتنظيم نشاط لجمع التبرعات في الحرم الجامعي، و بكل فخر تلقينا دعماً كبيراً من المجتمع حيث جمعنا أكثر من 900 $ عن طريق بيع قمصان. ونحن في العادة ننظم مثل هذه النشاطات لثلاثة أسباب رئيسية ،أولاً لتوفير مساحة  والسماح للأشخاص الذين يرغبون في المشاركة في تقديم المساعدة، ثانياً إلهام الآخرين للانخراط في مثل هذه القضايا النبيلة، وأخيراً نشر الوعي حول الوضع.

قد يتطوع الكثيرين لعدة أسباب شخصية منها لبناء جسور التواصل مع الاخرين او اضافة بنود جديد للسيرة الذاتية ولكن بالنسبة لنا التطوع هو وتاكيداً على أنه من أخلاق ديننا الحنيف.

 

القيام بعمل جيد للآخرين يرضينا ليس فقط أننا نحصل على فرصة لتغيير حياة شخص ما، والبدء في الحصول على مجموعة من ردود الفعل لإثارة الاهتمام في الناس وإنما حملهم على العمل من بلا أنانية ومساعدة أولئك الذين في  هم حاجة إلى مساعدة. نحن نخطط مستقبلاً لتنظيم المزيد من هذه النشاطات حتى يتسنى لمن يرغب أن يتمكن من التطوع، وأن نبرهن للعالم أن الإنسانية لا زالت حية.

 

توقيع:

Zia Ansari, MSA President
Rima Abusaid, Secretary
Ramsha Durrani, Vice President
Turki Elnefaie, Treasure