ساعد في القضاء على الازمة العالمية القادمة

ساعد في القضاء على الازمة العالمية القادمة

كان السيد كمال بيرو، مدير البرامج في مؤسسة الزكاة الأميركية يدرك جيدا مدى تأثير المجاعة في القرن الإفريقي،ولكن لم يتخيل شدة الوضع الا بعد ما قام بزيارة إلى إثيوبيا، فكان الوضع اصعب من ان يوصف، حيث طوابير طويلة من الناس تنتظر في ظل الحرارة الشديدة لأخذ بعض من الطرود الغذائية التي كانت توزع من قبل المنظمات الإغاثية .
هذه المجاعة بسبب موجة الجفاف التي اجتاحت البلاد مثل الصومال وإثيوبيا وإريتريا وجيبوتي، مما أدى إلى نقص في الغذاء فضلا عن المياه الصالحة للشرب، ووفقا لليونيسف فإن أكثر من 18 مليون شخص في إثيوبيا وحدها يواجهون انعدام الأمن الغذائي في 2016 من بينهم أكثر من 6 ملايين طفل.
وأضاف السيد كمال أن المنظمات الإغاثية تعمل جهدها لإغاثة أهالي هذه البلاد المنكوبة و لكن علينا ان نفعل اكثر، فالحاجة ماسة وكبيرة، فقد حرصت مؤسسة الزكاة الأميركية على مضاعفة جهودها من خلال تعاونها مع مؤسسات محلية في إثيوبيا.
تبرعك اليوم يمكن أن يكون طوق نجاة أسرة فقيرة.