سؤال وجواب مع منسقة الزكاة لبرامج أمريكا اللاتينية

تدير فيرونيكا دي باسكوال برامج الزكاة للأطفال المحرومين وتوفر لهم فرصًا للنجاح في أمريكا اللاتينية

تعمل مؤسسة الزكاة الأمريكية في أمريكا اللاتينية منذ حوالي عشر سنوات.العام الماضي شهد  اضافة برامج وبلدان جديدة على القائمة. كما هو الحال مع العديد من برامج مؤسسة الزكاة ، يركز العمل في أمريكا اللاتينية بشكل كبير على تمكين وتعليم النساء والأطفال المحرومين. كان لنا لقاء مع فيرونيكا دي باسكوال منسقة الزكاة لبرامج أمريكا اللاتينية ، لطرح بعض الأسئلة حول مدى تأثير نشاطات مؤسسة الزكاة في المنطقة:

س: هل يمكنك تقديم بعض التفاصيل المتعلقة بخلفيتك من حيث الأصل والمؤهل الأكاديمي والخبرة المهنية والهوايات الاهتمامات الشخصية ، الخ)

ج:فيرونيكا دي باسكال: أنا من الأرجنتين انهيت دراستي الاكاديمية كمترجمة للغة الإنجليزية، ولكن معظم خبرتي العملية هي في إدارة المشاريع.

س:كيف انضمت إلى مؤسسة الزكاة؟ ما هو دورك الأساسي في العمل لديها؟

ج:فيرونيكا: لقد تعاملت مع مؤسسة الزكاة في عام 2010 خلال إغاثة زلزال  هايتي. منذ ذلك الحين ، كنت أقوم بتنسيق البرامج في مختلف بلدان أمريكا اللاتينية.

س: لماذا من المهم بالنسبة للزكاة تنفيذ البرامج الإنسانية في أمريكا اللاتينية؟

ج: فيرونيكا: أمريكا اللاتينية هي منطقة تعاني فيها معظم بلدانها شكل من أشكال الأزمة الإنسانية. هناك فقر مدقع  وإهمال الأطفال وإساءة معاملتهم والتشرد والأمية والجوع وأزمة اللاجئين وغيرذلك الكثير. بعض المناطق بالطبع أكثر عرضة للتأثر من غيرها. لقد تسبب عدم الاستقرار السياسي والفساد المستشري في تفاقم العديد من الأزمات الإنسانية في العقود الأخيرة ، وخاصة في حالة فنزويلا وكوبا والسلفادور وهندوراس وغواتيمالا ونيكاراغوا وبوليفيا.

ج: هل يمكنك تقديم تفاصيل بشأن ورشة عمل حقوق المرأة في جمهورية الدومينيكان؟ كيف بدأ هذا البرنامج وما هي أهدافه؟

س: فيرونيكا: لدينا برنامج لدعم منظمي المشاريع النسائية يهدف إلى مساعدة النساء اللواتي تعلمن بالفعل بعض المهارات وبدأت مشاريعهن الخاصة. تساعدهن على النمو وتوسيع أعمالهن.

س:  يمكنك تقديم فكرة عن دروس اللغة الإنجليزية للفتيات الصغيرات؟ كيف يساعد ذلك الشباب؟

ج:فيرونيكا: اللغة الإنجليزية مهمة للغاية في جمهورية الدومينيكان عندما  يتعلق الأمر بالبحث عن وظيفة ، كما هو الحال في العديد من البلدان ، ولكن بشكل خاص هنا بسبب قربها من أمريكا الشمالية. نقدم دروسًا في اللغة الإنجليزية للشباب والبالغين بتكلفة منخفضة جدًا منذ عام 2013 من خلال مشروعنا المحلي ، مركز العجائب للتطوير. الآن ، من خلال شراكة الزكاة مع مؤسسة بسمة ، لقد بدأنا دروسًا للأطفال أيضًا، إنه يستهدف الفتيات والفتيان على حد سواء ، ومن المدهش أن معظم الفتيات يحضرن. نأمل أن يتمكنوا من تنمية تعلم اللغة حتى يحصلوا  من الحصول على مجموعة أكبر من الفرص عندما يكبرون.

س: : ما هو الشيء الذي تودي أن يعرفه المزيد من الناس عن أمريكا اللاتينية؟ أين تعتقدين أنه ينبغي توجيه معظم المساعدات؟ ما نوع المعونة (المأوى ، الطعام ، التعليم ، الرعاية الصحية ، إلخ)؟

 

ج: فيرونيكا: أتمنى لو كانوا يعرفون أن شعوب أمريكا اللاتينية أناس طيبون ، أناس يزدهرون إذا أتيحت لهم الفرصة. نحن بحاجة فقط إلى منحهم الفرصة للنمو والتغلب على الصعوبات التي يواجهونها. أتمنى أن نعمل أكثر مع الأطفال. أفكر دائما في الأطفال  والنساء. نحن ندعم الأمهات و الأطفال. أنا أؤمن بتمكين المرأة ، مع التركيز على مساعدتها في تنمية مشاريعها وأفكارها. يمتلك العديد منهن مهارة بالفعل ، فهن لا يملكن ما يكفي لبدء شيء ما ، أو أنهن لا يعرفن كيف يفعلن ذلك.