زرع بسمة امل

ويستمر العطاء في شهر الخير والبركة، لأنه قد يتعذر على العديد من اهلنا الخروج والتجمع في مناطق التوزيع قمنا نحن بإيصال 80 طرد غذائي و 550 وجبة إفطار من تبرعاتكم لبيوت مستحقيها في قرية خالد التي يسكن فيها العديد من العائلات السورية من أهالي الشهداء والجرحى الناجين من هول الدائرة في بلدهم.
ولكثرة الأطفال في المنطقة قام جزء من فريقنا بتنظيم العاب بسيطة لإدخال السرور على قلبهم. الحملة مازالت مستمرة خلال هذا الشهر الفضيل . تبرعك اليوم يمكن أن يدخل البهجة على سرور هؤلاء الأطفال.