دعم سبل العيش للأسرة الفقيرة

مورو عالية فتاة تبلغ من العمر 15 عاما تعيش في حي (Nkenkaasu) في غانا، تستيقظ كل يوم في الساعة 4:30 صباحا و تؤدي صلاتها وتعيش مع أجدادها ووالدتها وأشقائها في منزل واحد.
بالرغم من حبها للعب مع أشقائها الأصغر سنا إلى أنها غير قادرة على ذلك لأنها لا تستطيع المشي بسبب إصابتها بالشلل عندما كانت تبلغ من العمر عاما واحد نتيجة حقنة خاطئة، لذلك فهي تعيش على كرسي متحرك، ولم تكن قادرة على الذهاب للمدرسة.

مؤسسة الزكاة أعطت الفتاة أول كرسي متحرك في عام 2004 عندما راتها ممثلة الزكاة جالسة عند أحد الآبار بالقرب من مسجد محلي، وحصلت على الثاني في عام 2012 والثالث في عام 2015 لكي تستطيع التجول ويساعدها أيضا في ممارسة التمارين لأطرافها.
واستفادت عالية من برنامج الثروة الحيوانية الذي توفره مؤسسة الزكاة، الأمر الذي ساعد عائلتها في الاعتماد على الذات.ودعمت الزكاة الفتاة بزوج من المواشي في ديسمبر 2015 كهدية، و ساعدها والديها في الاعتناء بهما وتكاثرا ليصبح لديها الآن أربعة مواشي. وتأمل العائلة في زيادة عدد المواشي الأمر الذي يساعدها اقتصاديا من خلال بيع انتاجها من الصغار وزيادة دخل الأسرة في الأوقات العصيبة.
وأشار الوالد إلى أن دعم الزكاة ساعده بشكل كبير وبخاصة عندما احتاج المال لعلاج ابنه الأمر الذي اضطره لبيع بعض المواشي، مؤكدا أن الدعم الذي تلقاه خفف عليه الكثير من أعباء الحياة المادية.

عائلة الفتاة عالية تحاول توفير المال لإحضار معلم لتعليم ابنتها في المنزل، وتوفير الأشياء التي تساعدها على الزحف عندما يتعطل كرسيها المتحرك.
يذكر أن الزكاة بدأت في عام 2004 برنامجها تحديد الأطفال المعرضين للخطر.تبرع لدى: Zakat.org اليوم للمساعدة في تمكين أولئك الذين يجدون أنفسهم في أوضاع مؤسفة مثل عالية.