حاكم ولاية كارولينا الشمالية يشيد بجهود الزكاة في إغاثة إعصار فلورنس

حاكم ولاية كارولينا الشمالية يشيد بجهود الزكاة في إغاثة إعصار فلورنس

 

أشاد حاكم ولاية كارولاينا الشمالية روي كوبر بالجهود الإنسانية التي بذلتها مؤسسة الزكاة الأميركية في الاستجابة الطارئة للإعصار فلورنس الذي ضرب الولاية في وقت سابق من العام.

وأشار خلال لقاء أقيم في مقر الحاكم إلى مؤسسة الزكاة باعتبارها واحدة من 27 منظمة ساعدت كارولينا الشمالية  في وقت الحاجة، حيث كانت مؤسسة الزكاة المنظمة الإسلامية الوحيدة التي تم الاعتراف بها في حدث خاص أقيم في مقر الحاكم.

وقال الحالكم كوبر “أردنا أن ندعوكم جميعاً هنا اليوم لأننا ببساطة ممتنين لكرمكم”، شاكراً المتطوعين والجمعيات غير الربحية لتوفير الإغاثة العاجلة في حالات الكوارث.

لا تزال المجتمعات تكافح في أعقاب إعصار فلورنسا ، أسوأ كارثة طبيعية في تاريخ كارولينا الشمالية. ففي لومبيرتون يعيش 70٪ من السكان تحت خط الفقر، و العديد من العائلات لا تحصل على الدفء ، ولم تحصل على تعويضات لإعادة بناء المنازل المتضررة.

مؤخراً عملت مؤسسة الزكاة مباشرة مع مكتب المحافظ والمركز الإسلامي في لومبيرتون وكرمت يوم المحاربين القدامى. وقام متطوعون من بينهم محاربون قدامى ، بتوزيع صناديق الطعام الساخن (التي يقدمها المطبخ اليوناني) ، والملابس ، و 350 بطانية ، و 400 مجموعة تنظيف ، وغيرها من الاحتياجات الأساسية. في المجموع ، تم توزيع أكثر من 30000 غرض.

وقال ليسي فرونفيلتر ، منسق خدمات البرمجة والمتطوعين في مكتب حاكم الولاية “لقد كان يوماً رائعاً ، ويسرني أن أكون جزءاً منه، كان من المذهل رؤية الطريقة التي اجتمع بها المتطوعون لإنجاز كل شيء.

يذكر أن  مكتب الزكاة في كارولاينا الشمالية نظم حملة لجمع التبرعات حملت عنوان ” الحركة من أجل المياه” ، والتي جمعت آلاف الدولارات لبناء مضخات يدوية وآبار للمياه. تنافس أكثر من 70 متطوعًا في مشي 5 كيلو لرفع الوعي حول ندرة المياه ، وهي قضية عالمية تؤثر على 700 مليون شخص.