توليد الطاقة بالابتكار: توفير الكهرباء لـ 100 مدرسة بالطاقة الشمسية

توفير المناخ التعليمي المناسب في المدارس يساعد الأطفال على التعليم ولكن الأطفال في جميع أنحاء العالم يواجهون صعوبات في هذا الحقل، العديد من المدارس في باكستان وبلدان أخرى تعمل من دون الكهرباء، مما يؤدي لعدم توفر الحرارة والأضواء وفقدان الطاقة لاستخدام الموارد التكنولوجية التي تساعد في تحسين التعليم.
لذلك مؤسسة الزكاة الأمريكية بالشراكة مع الدكتور بلال أحمد، الذي يعمل مع شركة (Stellargenesys) لتوفير حلول الطاقة الشمسية في الأماكن السكنية والتجارية والزراعية في كراتشي، باكستان. الأهالي في مدرسة قرية نور محمد توافقوا على وضع احتياجات الاطفال اولا واستخدام الطاقة الشمسية في المدرسة لذلك قامت الشركة بتزويد الغرف المدرسية بما تحتاجه من الطاقة.
مدرسة الإبراهيم الواحة العامة في باكستان تضم حوالي 350 من الطلبة لا يوجد بها ولا بالقرية كهرباء، وقال مدير المدرسة “المنظمات غير الحكومية غير الربحية تعطينا بعض المساعدة في إدارة المدرسة، لكنها لم تكن قادرة على توفير الكهرباء في هذه المدرسة”، قبل تركيب الطاقة الشمسية في المدرسة. سائلا “المساعدة في إنشاء الكهرباء في المدرسة ليتمكن الطلاب التعلم بشكل صحيح.”
الشركة تقوم أيضا بتوفير مضخات المياه التي تعمل بالطاقة الشمسية عن طريق الألواح الشمسية التي تولد الطاقة للمحركات وتقوم بضخ مياه الآبار النظيفة إلى الخزانات. خط آخر يولد الطاقة للعيادة الصحية والمدرسة. الألواح الشمسية بمقدورها أن تعمل لمدة 20 سنوات بكفاءة عالية في في استخدام الطاقة بفعالية واستدامة.
الزكاة في تعاون مع وStellargenesys وهي منظمة إنسانية غير حكومية مقرها في باكستان، لإحداث تأثير إيجابي في أكبر عدد ممكن من المدارس.
بتبرعاتكم الكريمة الزكاة تهدف لربط 100 مدرسة بالطاقة الشمسية. إعطاء هؤلاء الأطفال تعليم جيد في سن مبكرة يساعدهم في الحصول على مستقبل مشرق