توزيع كسوة الشتاء على أطفال الأسر الفقيرة في غزة

يأتي فصل الشتاء ولا زال سكان قطاع غزة المحاصرين منذ 11 عاما يعيشون في ظل ظروف صعبة ومعقدة وشلل تام لكافة مناحي الحياة الاقتصادية والصحية والتعليمية وارتفاع نسبة البطالة وارتفاع عدد الفقراء.
مؤسسة الزكاة الأميركية وكعادتها في ترجمة رسالتها الإنسانية على أرض الواقع في مساعدة الفقراء والمحتاجين ورعاية الأيتام قامت بتوفير كسوة الشتاء لـ 270 من أطفال قطاع غزة من الأسر الفقيرة والأكثر احتياجا، والذين يعانون في ظل ظروف صعبة تمنعهم من توفير قوت يومهم، الأمر الذي يخفف من الأعباء المادية عن كاهل تلك الأسر الفقيرة.
توفير الملابس الشتوية الدافئة لهؤلاء الأطفال يقيهم من المخاطر الصحية والأمراض الناتجة عن التعرض للبرد القارس في فصل الشتاء، ويحافظ على كرامتهم من الحاجة لسؤال الآخرين، يشعرهم بأن لهم اخوان مسلمين يشعرون معهم ويحسون بمعاناتهم.
و انتم اخواننا لا تبخلوا في التبرع وتفريج كرب اخوانكم المحتاجين كما في الحديث الشريف حيث يقول عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا ، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ، ومن يسّر على معسر ، يسّر الله عليه في الدنيا والآخرة ، ومن ستر مؤمنا ستره الله في الدنيا والآخرة ) رواه مسلم