تكريم متطوعي الزكاة لتميزهم في خدمة المجتمع

من اقوال الاسطورة محمد علي كلاي” خدمتك للآخرين هو الإيجار الذي تدفعه مقابل استضافتك في الأرض”، هذه الرسالة التي يجسدها متطوعي مؤسسة الزكاة الأميركية حول العالم. حيث تلقى المتطوعين الزكاة التقدير نتيجة للجهود التي يبذلونها في خدمة المجتمع. وذلك في حفل توزيع الجوائز الرئاسية الذي أقيم في 18 يونيو في مدينة في نيوارك  بولاية ديلاوير على هامش الإفطار الجماعي الذي أقامته الزكاة.

وبعد الانتهاء من الطعام تحدث السيدان ممثل الولاية بول بومبش والشيخ عبد الهادي، عن أهمية العمل التطوعي وتأثير عمل مؤسسة الزكاة في المجتمع . وقال دانييل إلكينس منسق حماية المجتمع في مقاطعة نيو كاستل: ” من خلال تجربتي الشخصية في التطوع مع الزكاة أؤكد على نزاهتهم وحماسهم وقدرتهم على القيادة”، وأعرب إلكينس عن سعادته لحضور الاحتفال والمشاركة في الإفطار الجماعي، مشيداً بالعمل بروح العمل التطوعي والتأثير الإيجابي  الحاصل نتيجة عمل الزكاة  و متطوعيها حول العالم.

وقالت نفيسة ماجد منسقة الساحل الشرقي في الزكاة “لدينا مجموعة مذهلة من المتطوعين الذين يلهموننا للوصول إلى رؤيتنا وتحدي أنفسنا لتحقيق المزيد حتى نتمكن من ترك إرث من العطاء”. يذكر أن متطوعو الزكاة على مدار العام يقومون بإنشاء مشاريع لجمع التبرعات لدعم البرامج الإنسانية للحفاظ على حياة المحتاجين في جميع أنحاء العالم. و يتعاون المتطوعون مع المنظمات المحلية للاستجابة لقضايا المجتمع المحلي مثل انعدام الأمن الغذائي والإغاثة في حالات الكوارث.ولكن من انجح واحدة من أنجح مشاريعهم برنامج رعاية اليتيم .