تكريم السيد ناصر بن زكريا باعتباره بطل المواطنة العالمي للصليب الأحمر الأمريكي  لعام 2018

 

https://bit.ly/2voAZaJ  :رابط المقال الاصلي كما نشر

من شيكاغو قصص الصليب الأحمر

 قال ناصر بن زكريا، وهو يتأمل ما أنجزه في شيكاغو من خلال خلق مساحة مجتمعية للاجئين الروهينجا من أجل التعلم ، وتضميد الجراح”يمكننا القيام بأشياء كثيرة عندما نكون منظمين” الروهينجا هم أقلية مسلمة عديمة الجنسية في ميانمار.كطفل روهينغي شاب نشأ في ميانمار،كان بن زكريا وعائلته في خطر حقيقي، واجه التميز عندما تمكن من الذهاب للمدرسة وفقاً لوكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فر أكثر من نصف مليون لاجئ روهينغي من العنف في ميانمار .

وقبض الجيش على بن زكريا وهو في سن الرابعة عشرة و اقتادوه إلى منتصف الغابة حيث نجا بأعجوبة. وقال بن زكريا ” لم اكن في الغابة من قبل لكنني تمكنت من الهرب منهم ووجدت لدي الطاقة والقوة للهرب بسرعة لمسافة طويلة لأنني كنت أعرف لا أستطيع التوقف أو العودة لأنهم سوف يقتلونني. بعد رحلة طويلة عبر بنغلادش وتايلاند وعاش أكثر من 15 عامًا في ماليزيا ، اتصل بن زكريا بالمفوضية السامية لشؤون اللاجئين للتقديم للحصول على طلب لاجئ.

 واستمرت عملية تقديم الطلب وإجراء الفحوصات الأمنية  ضمنها خمس مقابلات، لسبع سنوات ،حيث تمت الموافقة بعد ذلك على طلبه كلاجئ، وصل إلى مدينة شيكاغو في أغسطس 2013. وقال”إذا تمكنت من بناء مكان واحد ، فسيكون من السهل مساعدة الجميع في وقت واحد. كالقرية”

وأصاف كلاجئ وصل حديثاً ، كان من الصعب الحصول على موطئ قدم في الحياة في الولايات المتحدة الأمريكية شعرت بالتوتر لأنني لم أكن قادراً على الاستمرار في حال لم اكن متعلماً. وكان لا يستطيع النوم بسبب الصعوبات التي كان يواجهها في الاندماج في مجتمع جديد كان يعلم أنه ليس وحيداً في مثل هذه الظروف.

روجرز بارك في الجانب الشمالي من شيكاغو هي موطن لحوالي 400 عائلة روهينغية، وتعتبر أكبر منطقة في أمريكا  يسكنها الروهينغيا.  “إذا تمكنت من بناء مكان واحد ، فسيكون من السهل مساعدة الجميع في وقت واحد. كالقرية. قريتنا وبدعم من الزكاة افتتح في عام 2016 مركز الروهينغا الثقافي (RCC)

يمكن للأفراد التحدث بلغتهم الخاصة مع أولئك الذين يفهمونها ويحصلون على الدعم الضروري بعد رحلتهم الصعبة، وقال بن زكريا “انه لامر رائع  أن يأتي الجميع إلينا لمعالجة صدماتهم، وأن يبكوا معاً ، وأن يصلوا معاً ، لأن لدينا مكاناً “

بن زكريا لم ينشأ مكاناً للاجتماع فقط بل أنشأ منصة لتعليم الآخرين حول معاناة اللاجئين من الشعب الروهينغي. ففي عام 2017 عقد مؤتمراً صحفياً في مركز الروهينغا الثقافي حضره السناتور ديك دوربن و ممثلة ولاية الينوي في الكونجرس الأمريكي وأعضاء المركز الثقافي، وتحدثا فيه عن رحلتهما لتقصي الحقائق إلى ميانمار وتعلما المزيد عن الفظائع التي عاشها بن زكريا وغيره.

يندهش بن زكريا عندما يرى إمكانية جمع الناس مع بعض كما هو الحال في مركز الروهينغا الثقافي. وقال ” مع دعم الجميع يمكننا فعل أي شيء”. يذكر أن جائزة المواطنة العالمية  تُمنح إلى فرد أو أفراد تطوعوا أو عملوا لتلبية احتياجات السكان المستضعفين في العالم من خلال بناء مجتمعات أكثر أمناً وأكثر قدرة على التكيف وتوفير الإغاثة اللازمة.

تابعنا على: Follow #RedCrossHeroes on Facebook, Twitter and Instagram for updates about the 2018 Heroes

للمزيد من المعلومات والمستجدات من هنا: https://rdcrss.org/2oejphn