تكريم السيد دمير باختياره  الفائز بجائزة (SWIFT) للعام 2017
السيد دمير يستلم الجائزة

تكريم السيد دمير باختياره  الفائز بجائزة (SWIFT) للعام 2017

بريدجفيو- إلينوي-16-نوفمبر- حصل السيد خليل دمير المدير التنفيذي لمؤسسة الزكاة، على جائزة    (SWIFT Faith in Humanity Award )  لعام 2017 من قبل فريق الأديان في الجنوب الغربي الأمريكي.وذلك في العشاء السنوي للمنظمة الذي أقيم في 12 من نوفمبر.

وقال روب ماكمانامي عضو مجلس إدارة (SWIFT) من كنيسة سانت جونز الأسقفية في فلوسمور: “أعتقد أن هذا الاختيار كان مذهلاً وبخاصة  في هذا الوقت عندما  يتحول بعض الناس بعيدا عن القاعدة الذهبية” المعاملة بالمثل في بعض الأديان” وعن بعضهم البعض، وكان تذكير رائع للأشياء الجيدة في الإنسانية ولنا جميعاً ، وأنا أعلم أن بعضهم كان مصدر إلهام خاص بعد الاستماع إلى السيد دمير وعن قصته للخروج والقيام بالمزيد من الأعمال الجيدة.

وقال خالد موصفار أحد المؤسسين للمنظمة  في عام 2004 “إن مجتمع شيكاغو  فخور بوجود السيد دمير بينا لرؤيته الفريدة، وشغفه القوي الذي لا هوادة فيه و بحر المعرفة الذي يملكه وقلبه الإنساني الواسع.

يعطي فريق(SWIFT)  جائزة الإيمان بالإنسانية لشخص ما من مجتمعات شيكاغو الكبرى يظهر واحداً من اثنين من الأمثال العليا، إما بناء الجسور بين الجماعات الدينية المختلفة  وتعزيز التسامح والتفاهم بين مختلف تلك الأديان، أو القيام بعمل استثنائي مثل إنقاذ الأرواح أو مساعدة عدد كبير من الناس في أي مكان في العالم.

وأضاف موصفار أن السيد دمير ليس ممن يجلس على مكتبه فقط ويعطي توجيهات للآخرين بشأن ما يجب القيام به، لكنه موجود على الخطوط الأمامية في أخطر المناطق المتضررة من  الكوارث والحروب في مختلف البلدان والمناطق حول العالم، انه يتناسب كلياً مع مواصفات الجائزة.

يستخدم مسؤولو(SWIFT)  هذه الجائزة لتسلط الضوء على ما ينجزه أفراد المجتمع الذين يحددون مجتمع مدين بالامتنان.

وقال السيد دمير في كلمته خلال تسلم الجائزة “أنا أقبل هذه الجائزة، ليس لأنه لا يوجد من يستحقها بل هناك الكثير منهم وإنما اقبلها نيابة عن زملائي القريبون والبعيدون الذين يعملون على تضميد جراح وبكاء المحتاجين في العالم، وتقديم المساعدة لبورتوريكو،و تكساس، و بنغلاديش و العديد من المجتمعات بينهما، نحن جميعاً من مختلف الأديان، هنا وحول العالم، الذين يشاركون في رؤية العمل المقدس،عباد الله الذين يحاولون القيام بعمل تقي في عالم يبكي، ما نسعى إليه هو استغلال الفرص للشفاء.وأضاف  فقط عندما نعمل معاً يمكن أن نقدم الشفاء لمجتمعاتنا المتضررة، مع الإرادة ومساعدة الله.

وأوضح السيد دمير أن العنف في لاس فيغاس و في نيويورك، في ساوثرلاند سبرينغز، تكساس  الذي دمر أمتنا تقريباً ، وكذلك الملايين فوق الملايين من اللاجئين، الذين دمرتهم الحروب، والمعاناة المناخية، والجوع في عالمنا، التعافي من كل ذلك لا يأتي إلا عندما يتضافر العمل المقدس معا”.

وقال رئيس(SWIFT)  اليهودي إرني راتويتز “شعرنا أنه يجب علينا ليس تكريم مؤسسة الزكاة فقط التي فعلت الكثير من الأعمال الجيدة محلياً ووطنياً ودولياً، وإنما الرجل نفسه الذي يدير ويوجه تلك المؤسسة في القيام بذلك الخير والذي هو من قام على تأسيسها لتلك الأسباب.

السيد دمير هو الحائز على جائزة (SWIFT) للسنة الحادية عشر  “الإيمان في

الإنسانية” حيث كان الإقبال على حضوره الحدث كبير لأول مرة بحضور  120 شخص لمشاهدة تلقي السيد دمير للجائزة.

 

مجموعة الأديان غير السياسية تكرس نفسها لجلب الناس من الديانات الإبراهيمية معاً من جميع أنحاء شيكاغو والضواحي القريبة، على الرغم من أنها تتمركز في المنطقة الجنوبية الغربية لأمريكا، وتدعم دور العبادة والمصلين والمبادرات التعليمية المحلية والبرامج الغذائية والمشاريع المجتمعية المشتركة التي تعزز الاحترام المتبادل والتفاهم بين المجتمعات الدينية في المنطقة.