تجمع للمحبة وتوزيع معاطف مجانية في جنوب شيكاغو

من منطلق العناوين تخبرك النهايات: أقام مركز الزكاة في حي الساحل الجنوبي لمدينة شيكاغو تجمع سلام ووزع 80 معطف مجاني، وذلك لرفع مستوى الوعي والدعوة إلى حلول حول قضايا العنف المجتمعي والتي من نتائجها، حصد مزيد من الضحايا يوميا في المجتمعات الحضرية دون عقاب.
المنطقة التي أقيم فيها التجمع مضطربة حيث حصلت فيها عشرون جريمة قتل في فترة زمنية قصيرة، واهداء المعاطف كان رداً سليماً لعملية إطلاق النار لجلب الامل.
ماركوس نايت منسق برامج مؤسسة الزكاة في أمريكا وفهمي جونز مساعد التوعية المجتمعية شجعا المجتمع للعمل معا، وأشار السيد ماركوس إلى أن المركز يهدف لانخراط الشباب وتنميتهم وخاصة لأولئك الذين يشعرون بأن ليس لديهم مكان آخر يذهبون إليه وهو للذين يبحثون عن وظائف و فسحة للاسترخاء، أو وسيلة للتعامل مع الوضع والمواقف المتوترة.
وقال ماركوس “نحن نريد أن نستفيد من هذه الفرصة والعودة للوراء لنحدث فرقا، ولكن حاليا سنجد طريقا للاستمتاع في هذا المكان بهدف إيجابي قبل أن نحقق أهدافنا بشكل فعلي.
واضاف انه يريد العمل مع قادة المجتمع المحلي والمواطنين لايجاد وسيلة للحد من العنف في المنطقة، منوها إلى أن توزيع المعاطف كان بادرة حسن نية و لنثبت للأهالي إمكانية الجمع والعمل البناء.
السيد جونز ركز بشكل محدد على العنف في المنطقة، متسائلاً لمن هم حوله كيف ستشعرون في اليوم التالي إذا ما فقدتم أحد أفراد عائلاتكم، وعندما تزهق الأرواح ليس من المنطق إلقاء اللوم على الآخرين.
وقال السيد جونز” يجب تغيير السلوك والعقلية لأنه يجب التفكير بالآخرين، عندما تزهق حياة شخص معين، لا يقتل شخص واحد وإنما يقتل جميع أفراد العائلة بل المجتمع ككل”، مضيفاً نحتاج إلى فهم عند القبول بالتغيير و تبني الحب يصبح الصوت واحد والمجتمع واحد.