تبرعاتكم وصلت عتبة دارهم

تبرعاتكم وصلت عتبة دارهم

 في مخيم الشاطئ في قطاع غزة ، يعيش إياد البالغ من العمر 46 عامًا وزوجته وستة أطفال في ظل ظروف المعيشة المتدهورة. 

أطفال إياد هم من الجيل الثالث من اللاجئين المشردين  الذين شتتوا داخلياً في عام 1948، ولدوا  وشتتوا مرتين من قريتهم الأصلية ومنازلهم..

 الآن ، يعيشون في ثالث أكبر مخيمات اللاجئين في قطاع غزة الثمانية.

إياد  كان يعمل في الجبس، بشكل يومي لإعالة أسرته.  ولكن بعد أن تم فرض الحصار على غزة منذ أحد عشر عامًا ،فقد إياد وظيفته. الامر الذي اثر على عائلته وكانوا يكافحون من أجل البقاء منذ ذلك الحين.  وبخاصة في منطقة معدل البطالة فيها 52 ٪ ، فإن التوقعات قاتمة.

قال إياد: “إنه لأمر سخيف أن يصبح حلمنا الكبير مجرد الحصول على الخبز والطعام في منزلنا”.

ما وراء الشارع الضيق المعبّد أمام منزل إياد  يظهر الشاطيء ويعطي قليل من الراحة لإياد وعائلته ، على الرغم من ضخ مياه الصرف الصحي يوميا في تلك المياه.

قال إياد: ” تحول منزلنا إلى مكان مرعب ليست  من رائحة المجاري فقط وإنما في فصل الشتاء تتسرب المياه من السطح وتسرق النوم من أعين عائلتي ، وفي الصيف ، يتحول الأمر إلى الجحيم لأن سقف المنزل هو الأسبستوس الذي يمتص الحرارة”.

منزل إياد الذي تبلغ مساحته 120 مترًا مربعًا نموذج لكثير من اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات غزة. علاوة على ذلك ، تؤثر الظروف الاقتصادية على المشاركة في المناسبات الاجتماعية العامة، حيث تحرم إياد وعائلته من قدرتهم على بناء علاقات إجتماعية.

قال إياد”في بعض الأحيان ، نقوم بإلغاء زيارة أو المشاركة في المناسبات الاجتماعية والعائلية لأننا لا نستطيع تحمل التكاليف “.

بحسب تقيمات مؤسسة الزكاة فأن إياد وعائلته أنهم بحاجة إلى المساعدة الغذائية.

وفقا للأونروا  عائلة إياد على تصنف على أنها “فقير مدقع” ، مما يعني أنها تعيش على دخل يقل عن 1.74 دولار للشخص الواحد في اليوم. رزم غذاء  مؤسسة الزكاة تساعد في تخفيف بعض ضغوط الحياة اليومية التي تواجهها العائلة.

و قال إياد “بينما أنا لا أعمل ، لا أستطيع أن أتخيل حياتي بدون هذه المساعدة الغذائية وغيرها من الخدمات المقدمة لنا”. “أنا أبحث عن عمل كل يوم ، دون أي نتيجة

تبرعك الذي يبلغ 60 دولارًا فقط يمكن أن يوفر عائلة مثل  الطعام لعائلة إياد

احدث فرق لعائلة في رمضان و تبرع لهم.

* عائلة إياد هي مستفيدةأيضاً  من مشروع إصلاح المنازل التابع لمؤسسة الزكاة. منذ هذه المقابلة ، تم إصلاح منزله بالكامل.