بيان صحفي من الرئيس التنفيذي لمؤسسة الزكاة عن الأونروا

البيان التالي من الرئيس التنفيذي لمؤسسة الزكاة تم إعداده هذا البيان الصحفي للأونروا:

https://bit.ly/2IOWof4

قلوب متبرعينا تخفق لأمرين:النهوض بفقراء العالم المظلومين ومساعدة أولئك الذين سحقتهم الكارثة ،بغض النظر عن عقيدتهم أو مكانهم أو جنسهم او عرقهم او سياستهم. إن حجم المأساة والكارثة التي يعيشها 1.3 مليون لاجئ فلسطيني في غزة كل يوم لا يمكن لاي فئة إنسانية تصورها:  الفقر، ومعدل الأيتام ، وسوء التغذية لدى الأطفال ، وفقر الدم ، والأمراض ، والإعاقات. الحرمان من الطاقة والمياه والبطالة والاعتماد على الإغاثة وبطء النمو ؛ وعدم توفير الدواء والعلاج واللوازم الطبية من المعدات والتجهيزات .

في خضم هذه المعاناة الملحمية ، وهب الله لمتبرعينا  الأونروا لإعادة بناء وإصلاح المنازل لـ 5.500 عائلة لا تزال بلا مأوى بسبب الهجوم الضخم الذي وقع على غزة في عام 2014. الأونروا هي منظمة الميدالية الذهبية في غزة عندما يتعلق الأمر بتنسيق إصلاحات السكن ، حيث تتخطى العقبات السياسية للفحص الدقيق لمواد البناء. الأونروا هي ركيزة لا غنى عنها لإغاثة اللاجئين في عالمنا ،ومعقل  من الرحمة في مساعدة الاكثر احتياجاً من الأبرياء و ضحايا الحصار والصراع.

خليل دمير