برد شيكاغو لم يمنع الزكاة من تدفئة قلوب المشردين

برد شيكاغو لم يمنع الزكاة من تدفئة قلوب المشردين

بالرغم من برودة الطقس في مدينة شيكاغو وتدني درجات الحرارة إلى  ما دون 50 تحت الصفر ، والتي فاقت برودة القطب الشمالي المتجمد، إلا أن ذلك لم يمنع مؤسسة الزكاة من الخروج وتوزيع المعاطف والبطانيات والقبعات والجوارب والوجبات الدافئة والمياه على المشردين في المدينة.

وتعرضت مدينة شيكاغو لموجة صقيع لم يسبق لها مثيل وتدنت درجات الحرارة إلى معدلات غير مسبوقة وصلت حد التجمد وادى ذلك إلى تعطيل شبه تام للحياة العامة وتم اغلاق المرافق الحكومية والتعليمية  وحذرت السلطات المحلية المواطنين من اللتزام  داخل بيوتهم وعدم الخروج وطالبت ممن يطرون للخروج اخد الاحتياطات اللازمة من بيطانيات وشواحن وإضاءة والتاكد من توفير وسلية اتصال لحالات الضرورة .

خليل دمير المدير التنفيذي للزكاة الذي شارك في توزيع البطانيات والمعاطف والوجبات الدافئة على المشردين في مدينة شيكاغو قال” شعورنا مع المشردين وما يعانون منه في الخارج الذي يشكل تهديد خطير على حياتهم دفعنا بالخروج والصول لهؤلاء الذين يعيشون في العراء وتقديم مستلزمات التدفئة لهم” وأضاف دمير أنه قام بالتواصل مع مراكز الشرطة  وبعض الكنائس وعرض عليهم تقديم المساعدة الفورية وتوفير ما يلزم من حاجيات التدفئة للمشردين، مؤكداً على الاستمرار في توفير الخدمات الضرورية الطارئة للمشردين طالما بقيت الحاجة إلى ذلك.

وقال خليل دمير المدير التنفيذي لمؤسسة الزكاة: “لم يكن من الممكن أن نبقى في  منازلنا ننعم بالدفء في هذا اليوم البارد القارس ونعلم  أن الآلاف من حولنا في شيكاغو ، بحاجة إلى مأوى ، وأغطية واقية ، وغذاء دافيء”.

وأضاف قبل كل شيء ، أريد أن أطلب من الله أن يبارك بكل من قبل اللوازم الطارئة الشتوية التي قمنا بتوزيعها، شاكراً كل من يخدمون ملاجئ شيكاغو للمشردين بسبب تضحياتهم البطولية. وليباركهم الله ويحميهم جميعًا ، وموظفي الزكاة و مدينة شيكاغو العزيزة “.

وقال احد المشردين” هؤلاء  الناس جاءوا بالبركات في الوقت المناسب وانا ادعوا الله أن يبارك لهم ولِمن ارسلهم”