اليمن: هل ستقدم لهم الأمل ليبقوا على قيد الحياة

اليمن: هل ستقدم لهم الأمل ليبقوا على قيد الحياة

اليمن: هل ستقدم لهم الأمل ليبقوا على قيد الحياة

يواجه المدنيون اليمنيون أحد أكبر الأزمات الإنسانية في العالم، ولسوء الحظ يتحمل الأطفال العبء الأكبر. وقد ارتفع عدد القتلى إلى أكثر من 10 آلاف شخص، ثلثهم من الأطفال. ويواجه المدنيون اليمنيون المجاعة الشديدة تفشي للكوليرا  الأكبر في العالم. ومع عدم الحصول على المياه النقية والصرف الصحي، يصاب أكثر من 000 5 شخص بالمرض يومياً مع أعراض الإسهال الحاد / الكوليرا. ومما يزيد الوضع سوءاً إغلاق أكثر من نصف المرافق الصحية أو أنها لا تعمل إلا جزئياً، مما يجعل الشعب اليمني لا يستطيع الحصول على الرعاية الصحية الضرورية.

وقد قدمت مؤسسة الزكاة الأمريكية الإغاثة العاجلة للشعب اليمني منذ بداية الصراع. من خلال شراكاتنا الدولية والمحلية التي مقرها في اليمن، الزكاة تعمل  تأمين حياة الأطفال والأمهات والمجتمعات من خلال تقديم الغذاء والماء. ولكن الحالة تزداد سوءاً، و الحاجة إلى المعونة في ازدياد.

نرجوا منك :

* الدعاء بقلب مخلص للشعب اليمني ان يفك الله كربتهم.

* ثانيا الاستمرار في التبرع لهم والمساعدة في تخفيف محنتهم العصيبة.

معاً، دعونا نجلب الأمل للشعب اليمني للبقاء على قيد الحياة.

للتبرع