Alleviate Hunger in the Horn of Africa

تعددت الأسباب و المجاعة واحدة التي تخيم على دول القرن الإفريقي أو قرن الموت كما يسميها الناشطون في العمل الإنساني هناك. فهذه المجاعة فتكت بالملاين، وستفتك بملاين أخرى لعدم وجود حل لها حتى الساعة. ان هذه  المجاعة اندلعت بسبب أسوأ موجة جفاف منذ 30 عاما، و تعتبر الازمة العالمية القادمة و التي من  المحتمل ان تتجاوز الازمة السورية. وفقا لليونيسف ، أكثر من 2.3 مليون شخص يواجهون نقصا في المواد الغذائية في الصومال وحدها.
ما دام هناك من يموت جوعا، فلا يمكن أن نكون راضين. في حين  هذه الكارثة الانسانية لم يسبق لها مثيل, الا انها لم تلقى الاهتمام الكافي من العالم . مؤسسة الزكاة الأمريكية  تراقب الازمة عن قرب و تسعى الى تامين المساعدات الغذائية العاجلة  من خلال شركائنا في المنطقة.
يمكنك مساعدتنا بإغاثتهم من خلال تبرعك ب50$ و توفير غذاء عائلة شهرا كاملا. بالنسبة لك هو ثمن وجبة عشاء، بالنسبة لهم هو طوق نجاة

Loading...