العودة الى المدارس

العودة الى المدارس

بصوت مضطرب و يدان ترتجفان قال أبو عبدالله “إن ضربتين متتاليتين على الرأس تؤلمان في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطن في هذه البلاد” في إشارة إلى بدء العام الدراسي في بلادنا العربية و قدوم عيد الأضحى بعد عدة أيام.
ما أن تشرف العطلة الصيفية على الانتهاء فتبدأ الأسواق التجارية ومحلات بيع القرطاسية باستنفار جميع طاقاتها وإمكاناتها لتوفير المستلزمات والأدوات المدرسية، حيث حرص كل منها على جلب البضائع المميزة ذات الأشكال الغريبة والألوان الجذابة التي يعول عليها جلب الزبائن لشرائها و امتلأت المتاجر بالمستهلكين من أولياء الأمور فضلا عن أطفالهم لتجهيز الحاجات الأساسية من القرطاسية فور علمهم بالمتطلبات التي تفرضها المرحلة الدراسية لكل من أبنائهم.
تحرص مؤسسة الزكاة الأميركية كل سنة على توزيع كل ما يحتاجه الطفل من مستلزمات مدرسية من حقيبة وقرطاسية لتلبية الاحتياجات الدراسية و تخفيف جزء من التكاليف على الفقراء و الأيتام. حيث يتم التوزيع بالأخص على الأيتام المكفولين من قبل مؤسسة الزكاة الأميركية في دول مثل سوريا و فلسطين و تركيا و الأردن و الهند. ساعدونا لنرسم الابتسامة على الأطفال في هذا الموسم