الطاقة الشمسية للمدارس

الطاقة الشمسية للمدارس

مؤسسة الزكاة تضيء المدارس في باكستان

قامت مؤسسة الزكاة الأميركية في وقت سابق  بإضاءة وتوفير الإنارة الضوئية لآلاف أطفال المدارس في ريف باكستان الذي كان بدون كهرباء. والمشروع الذي أطلق عليه (SOS) الطاقة الشمسية للمدارس هو حقاً مدهش. وقال بلال أحمد مدير( Stellargenesys) ” الطاقة الشمسية توفر للمدارس مصادر الطاقة المتجددة والمستدامة للكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية والتي تخدم الأطفال الفقراء في المناطق الريفية في باكستان”. وقال أحد مديري المدارس في وقت سابق من الصيف الماضي: “إن الأطفال يشعرون بسعادة غامرة لمجرد وجود مروحة هواء لتلطيف حرارة الصيف في غرفة الصف المدروسة”.

فائدة المشروع الشمسي تتجاوز المروحة والضوء. تعتبر ظاهرة الإهمال التعليمي في مرحلة الطفولة واحدة من أكبر المشاكل في باكستان. معظم الأطفال في سن المدرسة لا يستطيعون الوصول إلى المدرسة أو تحمل نفقات الذهاب إليها. ويشكل توفر الكهرباء والتي تعتبر نادرة حتى في المناطق الحضرية في البلد ، بل وأكثر وضوحاً في المناطق الريفية المحرومة ، العقبة الرئيسية أمام الالتحاق بالمدارس.  وقال أحمد “في العام الماضي قمنا بتركيب الطاقة الشمسية في مدرسة إبراهيم الواحة ، وحضر على الفور ما يصل إلى 400 طفل من أصل 250 وحدثت قفزات تسجيل مماثلة في مدارس SOS أخرى.

وأضاف تدفع (SOS) عوائد حقيقية أخرى لهذه المدارس والقرى المجاورة. فهي توفر أموالاً كبيرة تم إنفاقها في السابق على الوقود الذي كان يكلف كميات كبيرة من النقود  على المولدات الملوثة للضوضاء. وقال أحمد بحسب ما أخبره مدير احدى المدارس (SOS) “لقد اعتدنا على الاختيار بين الحرارة الشديدة أو الاستماع إلى الدرس”.  منذ أغسطس 2016 ساهم المتبرعين في مؤسسة الزكاة في أول مدرسة حيث كانت لم تملك دعماً حكومياً للكهرباء، ومنذ ذلك الحين وفرت(SOS)   الإضاءة إلى 17 مدرسة ريفية في جميع أنحاء باكستان.

وقال خليل دمير المدير التنفيذي لمؤسسة الزكاة” “كنا نعتزم أولاً الدعم لعيادات الرعاية الصحية للمناطق النائية وذلك عن طريق شبكة الطاقة الشمسية لتعبئة اللقاحات والأدوية ، وبسبب التعقيدات في تحديد هوية هذه المرافق النائية وتقديم الخدمات لها حدث تأخير، لكن على طول الطريق شاهدنا أطفال المدارس بلا كهرباء تقريباً. قلنا ، دعونا نعطيهم الضوء ، وولدت (SOS) “.

وظفت مؤسسة الزكاة نجاحها في إضاءة مدارس المجتمع الريفي في التغلب على الإجراءات التي حالت دون توفير الطاقة الشمسية للعيادات الصحية وحصلت على الموافقة  لتركيب الطاقة الشمسية لثلاثة عيادات للرعاية الصحية في المناطق الريفية والذي سيصبح المرحلة الثالثة من مشروع (SOS) في العام 2019. 

امنح أطفال باكستان الأكثر فقراً هدية الإضاءة والتعليم من خلال: https://bit.ly/2MhCaOb