الصدقة في وقت فيروس كورونا

الصدقة في وقت فيروس كورونا

 

عزيزي المتصدق

السلام عليكم

فيروس كورونا يطلقون عليه تهديدنا لمدة 100 عام.

رسمياً لم يتخذ المسؤولون قرارات مهمة للصحة العامة على هذا النطاق منذ قرن.

لكننا نعلم من نبينا،عليه السلام أن لدينا في الإسلام معجزتين. الصدقة والدعاء.

1- الصدقة تمنع البلاء

عن العباس رضى الله عنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم في تعجيل صدقته قبل أن تحل فرخص ذلك (الترمذي ، رقم 589):

2- الدعاء يرد القدر

“لا يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلَّا الدُّعَاءُ” ~ (أحمد ، 5: 677).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغني حذر من قدر. والدعاء ينفع مما نزل و ما لم ينزل وإن البلاء لينزل فيلقاه الدعاء فيعتلجان إلى يوم القيامة.) (~ (الطبراني)..

اطلب من الله أن يحفظك انت و عائلتك والمجتمع والبشرية اجمعين

الإسلام متوازن. لقد أعطانا النبي صلى الله عليه وسلم تعليمات عملية واضحة للتجارب الدنيوية.

وحذر من انتشار الأوبئة قائلاً: صلى الله عليه وسلم( إذا سمعتم عن أرض بها وباء لا تقدموا عليها، واذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا منها) رواه البخاري 5396، و مسلم 2218

خذ هذه النصيحة من القلب:

  1. اطلب المساعدة الطبية الفورية لمشاكل التنفس أو أعراض الأنفلونزا.
  2. اغسل يديك بشكل متكرر. تجنب لمس وجهك. طهر الأسطح العامة.
  3. مساعدة المسنين والمرضى – صدقة عظيمة. (تسوق لهم. أسأل عنهم.
  4. تخزين ما يكفي من المواد الغذائية المستهلكة يومياً . لكن لا تفرط في التخزين.
  5. رفض التسميات العنصرية وكراهية الأجانب التي تربط الجماعات العرقية بفيروس كورونا.

يا الله! اغفر وارحم. ارفع هذا البلاء عنا . إنك على كل شيء قدير.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خليل دمير

المدير التنفيذي لمِؤسسة الزكاة الأمريكية