الشتاء قاسي على اللاجئين السوريين

لا زلنا في فصل الشتاء الذي  قد يكون للكثيرين وقتًا ممتعًا، إلا أنه في نفس الوقت الذي قد يكون الشتاء القارس الذي لا يرحم  ويكون تأثيره قاسياً لغيرهم.

يعاني اللاجئون السوريون من أقسى الظروف الموسمية وبخاصة في فصل الشتاء، فهم يعيشون في خيمة بلا تدفئة إلى الاضطرار إلى المشي بقدمين حافيتين على الأرض المتجمدة.

بالنسبة للاجئين، يمكن أن يكون البرد قاتلاً. يظهر مقطع الفيديو أعلاه حجم معاناتهم والمساعدة التي يحتاجونها.

قدمت مؤسسة الزكاة الأمريكية لوازم الشتاء للاجئين والفقراء في إدلب في سوريا ، بما في ذلك البطانيات والمعاطف والقفازات والقبعات والأحذية والمدافئ والفحم وأكثر من ذلك.