السعي من أجل تحقيق الصالح العام

تَعْتَبِر مؤسسة الزكاة الأميركية الخدمة التطوعية التي يقوم بها الكثير ممن ينتمون إليها، حجر الزاوية لإداء وتحقيق مهامِها الإنسانية، ومن هذا المنطلق فإنّ مؤسسة الزكاة تجد نفسها شاكرةً حامدة لِما يتحلى بِهِ أعضاء فريقها من المتطوعين من عاطفة نحو ما يقومون به من عملٍ طوعى في مجتمعاتهم المختلفة ونشاطهم الدائم لتنفيذ هذه الأعمال.
لقد إنعكس نشاط المتطوعين الذين ينتمون لمؤسسة الزكاة فى التقدير الذى يجدونه من الجهات المسؤولة فقد منحت ولاية ديلاوير في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً نوط الجدارة للخدمة الممتازة للمتطوعين من الزكاة،وذلك خلال الحفل السنوي رقم 33 للمتطوعين المتميزين والذي يقام تحت رعاية حاكم الولاية.
وقد تمّ تقدير خَدَمات وجهود ستة من الشباب الموجهين المُنتَمين للمؤسسة والذين أسْهَموا مجتمعين بأكثرَ من 4000 ساعة في السنوات الثلاث الماضية من خلال تقديم الدروس الخصوصية و الخدمات التوجيهية للمحتاجين.
وفى إطار ذلك التكريم وتلك الإشادة بمجهودات متطوعي الزكاة فقد علّقَ المتحدث الرسمى لمكتب حاكم ولاية ديلاوير جاك ماركيل بهذه الكلمات “إنّ الموجهين الشباب الذين يعملون تحت رعاية مؤسسة الزكاة الأميركية يمثلون فريقاً بارزاً من الأفراد المُخْلِصين الذين يُبْدُون أتمّ الإستعداد لجعل ولاية ديلاوير مكاناً أفضل.”
بالإضافة إلى تقديم الدعم الأكاديمي فإنّ المُوجِهين الشباب العاملين تحت مظلة الزكاة يشاركون في تنظيم وِرَش العمل لمختلف المجالات كما أنهم يقومون بالإشراف العام على مجموعات من الشباب الذين يساعدون فى خدمة المجتمع ، وفوق ذلك فلهم نشاطات أخرى من بينها تعليم دروس الحاسوب.
مِنْ أجلِ تحْفيز المتطوعين وإبْدَاء العرفان والتقدير لخدماتهم الجليلة فقد خُصِصَت لهم جوائز فى شتى المجالات وفى هذا الإطار فقد نال المتطوع عرفان باتيل جائزة الخدمة الإجتماعية وذلك تقديراً لجهوده في مجال الدعوة للعدالة الإجتماعية. لقد قام السيد باتيل بتخصيص أكثر من 300 ساعة من العمل مع مختلف المنظمات و حملات دعم الأطفال الذين يعانون من مشاكل صحية. إنّ ما قدمه عرفان من أعمال لخدمة المجتمع ونشر التوعية لم يقتصر أثرُها على ولاية ديلاوير وحدها ولكن تعداها إلى مناطق أخرى مجاورة في شمال شرق الولايات المتحدة.
لقد كان السيد باتيل شخصية مجتمعية هامة وذلك نسبةً لمساهمته في زيادة الوعي لمواجهة التحديات التي قد تواجه الأُسَر التي لديها أطفال يعانون من مشاكل صحية، فهو والد لطفلين من ذوي الإحتياجات الخاصة ، نجده متفهماً لأهمية تقديم وعرض مثل هذه القضايا ومناقشتها بكل شفافيه كجزء هام من النشاط المجتمعي . وقد شَجّعَت جُهودُه في هذا المجال على ظهور العديد من المبادرات القائمة على تسامح الأديان من أجل التركيز على حالات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
نسبةً لما يقوم به المتطوعون المنتسبون في مؤسسة الزكاة الأميركية من أعمال خيرية فقد تمّ تقديرهم عبر منحهم جوائز تقديرية خلال الحفل السنوي رقم 33 للمتطوعين المتميزين والذي أقيم تحت رعاية حاكم ولاية ديلاوير وقد تمّ التكريم بمنحهم جوائز في فئتين هما: التعليم و الخدمات الإجتماعية. وتشمل جوائز حاكم الولاية للمتطوعين بالإضافة إلى ذلك مجالات أُخْرى، تهدف لخدمة المجتمع، مثل الفنون والثقافة ، والبيئة ، والصحة ، والسلامة العامة.
إنّ مؤسسة الزكاة الأميركية تبحث على الدوام عن متطوعين ممن يرغبون في الإنضمام إلى فريق عملها فإذا كنت أحد الراغبين فى المشاركة فى أعمال الخير وتود الإنضمام لأحد فرقنا العاملة في المجال التطوعي فيمكنك مراسلتنا على البريد الإلكتروني volunteer@zakat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.