الزكاة و أنيرا تعلنان عن تقديم دفيئات زراعية  لقطاع غزة

الزكاة و أنيرا تعلنان عن تقديم دفيئات زراعية  لقطاع غزة

بريدجفيو –  إلينوي – أعلنت مؤسستا الزكاة الأميركية وأنيرا  (ANERA) عن على بناء وتجهيز وتزويد الحبوب لـ 48 دفيئة زراعية ( greenhouses) في قطاع غزة على مدى الثلاث  سنوات القادمة، وذلك لإطعام الأسر التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي في غزة على مدار العام وزيادة دخلهم وتزويدهم بتدريب زراعي مستدام ومتخصص.

وقال خليل دمير المدير التنفيذي لمؤسسة الزكاة: “إن جميع الدراسات الحديثة عن غزة تخبرنا أن شعبها محاصر بكل ما تحمله الكلمة من معنى في ظل ظروف كارثية واضطراب في أنماط معيشية تزداد سوءاً يوماً بعد يوم,، خاصة عندما يتعلق الأمر بالطعام المغذي والمياه النظيفة في  الوقت الذي تعرضت حياتهم للخطر بسبب قطع المعونات الإنسانية عنهم.

وأضاف دمير  نريد أن نضع إنتاج الخضروات الطازجة والصحية في أيدي أكبر عدد ممكن من الأسر المهمشة ، وأن نمنحها دخل يتدفق و يغذي الآخرين “. يستهدف برنامج تحسين حدائق غزة المنزلية والأمن الغذائي العائلات الضعيفة من الأسر التي تعيلها نساء ولديها أطفال دون سن الخامسة ، أو المعوقين والمسنين وأصحاب الامراض المزمنة. وأفاد برنامج الغذاء العالمي فإن 39 في المائة من سكان غزة ، أي اثنين من كل خمسة تقريباً ، يعانون من انعدام الأمن الغذائي والاعتماد على المساعدات الغذائية ، وهو تهديد صحي خطير لا سيما على الصغار والكبار.

وأوضح  جيوردانو نائب رئيس(ANERA)  لتطوير الأعمال الجديدة أنه في غضون أشهر من تشييد البيوت المحمية ، ستقوم الأسر بحصاد الغذاء من حدائقها المنزلية الجديدة،  مع وجود المرافق والقدرة على زراعة الغذاء على مدار العام ”  ويشمل المشروع تمويلاً لرفع مستوى مهارات المزارعين من خلال عقد أربعة ندوات تدريبية لمدة يوم واحد حول أفضل الممارسات لزراعة الخضروات  واستخدام السماد وإدارة الآفات و الحفاظ على مياه الري لأيام عندما يتم قطع المياه عن طريق تقنيات الري، بإستخدام الخزانات البلاستيكية المقدمة للعائلات. وتساعد مجموعة من خدمات الإرشاد الميداني المزارعين في البرنامج بأكمله.

ونتيجة حساب المخططين  سوف يستفيد 384 شخصاً بشكل مباشر من الحدائق المنزلية بإنتاج الأغذية الطازجة والدخل الإضافي من المبيعات عن طريق تشغيل السكان المحليين في بناء البيوت البلاستيكية وشراء لوازم البناء من قطاع غزة.كما سيشرف الخبراء الفلسطينيون على تنفيذ البرنامج الزراعي وتنسيقه وتواصله.

ويتباهى موظفو (ANERA) بما يقرب من عقد من النجاح مع برامج مشابهة لبيوت الاحتباس الحراري في غزة ، وكذلك في مشاريع المياه والصرف الصحي والنظافة ، والمعروفة باسم المياه والصرف الصحي والنظافة ، وهو هدف رئيسي للتنمية المستدامة أنشأته الأمم المتحدة في عام 2015.