الزكاة تنتظر السماح لها بتقديم المساعدة للعائلات السورية العالقة على الحدود الجزائرية المغربية

الزكاة تنتظر السماح لها بتقديم المساعدة للعائلات السورية العالقة على الحدود الجزائرية المغربية

تحديث على الخبر

ذكر الناطق باسم وزارة الشؤون  الخارجية الجزائرية عبد العزيز بن علي الشريف، أن الجزائر قررت لأسباب إنسانية استقبال مجموعة من  المواطنين السوريين من بينهم امرأة حامل وأطفال  كانوا عالقين منذ 17 أبريل الماضي على الحدود المغربية الجزائرية.

وأضاف في تصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية”  أنه تم  الخميس بمقر الوزارة استقبال ممثل مفوضية  الامم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين  حمدي بخاري، وتم إبلاغه بقرار استقبال اللاجئين السوريين العالقين على الحدود الجزائرية المغربية“.

ادناه الخبر كما نشر ساابقا

_______

مؤسسة الزكاة الأميركية كعادتها دائماً في مساعدة النازحين والمنكوبين والمضطهدين، تحاول جاهدة مساعدة العائلات السورية العالقة على الحدود الجزائرية المغربية.
الزكاة ومن خلال شركائها في المغرب لا زالت تحاول بكل السبل الوصول لتلك العائلات السورية التي تقطعت بهم السبل، وبحسب وسائل اعلام مختلفة تعيش العائلات في ظروف غايةً في الصعوبة وتفتقر لأدنى مقومات الحياة وانعدام الرعاية خاصة بعد أن اقتلعت العاصفة الرملية خيامهم التي صنعوها بأنفسهم وتركتهم يفترشون الأرض.
وتؤكد الزكاة جاهزيتها للتحرك وتقديم العون والمساعدة في حال تم السماح لهم بالوصول لتلك العائلات السورية المكونة من 8 عائلات لديهم نساء وأطفال مرضى.