الزكاة تقدم الطعام للمشردين في نيويورك

الزكاة تقدم الطعام للمشردين في نيويورك

تخيل العمل بجد طوال الليل وعندما يحين وقت للذهاب للبيت ينتابك الصداع والقلق، عندما تتذكر أنك لا تملك منزل نذهب إليه. وفي النهاية تبحث عن منطقة مهجورة تلقي فيها جسدك المنهك لتنام، تخيل ذلك بعد أن خدمت في جيش بلدك الوطني ووضعت روحك في سبيل الوطن وفي نهاية المطاف تجد نفسك مفلس ومهمل ولا احد يسال عنك. ووفقا للتحالف الوطني لإنهاء التشرد يوجد نصف مليون مشرد في أمريكا. منهم 50 ألف من قدامى المحاربين، و واحد من بين 30 طفلا في الولايات المتحدة ليس لديهم سقف فوق رؤوسهم.

واستجابة لذلك قدمت مؤسسة الزكاة بالشراكة مع (Long Island Muslim Society) و(Mary Inn Soup Kitchen)، الطعام الطازج والملابس ومستلزمات النظافة لـ 300 شخص بلا مأوى في مدينة(Hempstead) في ولاية نيويورك. وقال السيد مراد كوس مدير برامج الزكاة في الساحل الشرقي “لقد اخترنا مساعدة المشردين في تلك المدينة  بسبب ارتفاع مستوى الفقر”. ويعيش أكثر من 20 في المائة من سكان(Hempstead) تحت خط الفقر، وهو أعلى من المتوسط الوطني البالغ 14.7 في المائة، وتعتبر الإناث اللاتي تتراوح أعمارهن بين 25 و34 سنة أكبر فئة تعيش في فقر.

وأوضح مارك أحد  المستفيدين  انه يعمل في ساعات الليل ولا يستطيع دفع تكاليف السكن لذا يوقف سيارته في إحدى الحدائق العامة وينام فيها بضعة ساعات ويتناول طعامه ويعود للعمل. يذكر أن (LMIS) شريكة مع حملات الزكاة الدولية مثل رعاية الأيتام وتوزيع الطرود الغذائية في رمضان والمساعدات العاجلة لسوريا. وبدأت الزكاة نشاطاتها في منطقة نيويورك الكبرى منذ عام 2010 وتخطط لزيادة البرامج في تلك المنطقة. وشكر المتطوع رمانا الزكاة لإعطائه الفرصة للتطوع والمشاركة في تقديم العون والمساعدة للمشردين الذين لا يملكون شيء، مؤكداً مواصلة التطوع مع مؤسسة الزكاة في المرات القادمة.