الزكاة تبدأ شراكة مع IMANA لإغاثة إعصار فلورنس

التزمت مؤسسة الزكاة الأميركية والجمعية الطبية الاسلامية لأمريكا الشمالية (IMANA) بالشراكة المالية لمساعدة ضحايا اعصار فلورنس الذي ضرب كارولينا الشمالية، حيث  تساعد (IMANA) مؤسسة الزكاة على توفير المؤن الغذائية الجافة والوجبات الدافئة المطهية ومواد التنظيف ومستلزمات النظافة.

وفي هذا السياق قدمت مؤسسة الزكاة الخدمات لأكثر من 3،350 شخص منذ أن ضرب إعصار فلورنسا أوائل سبتمبر ولاية كارولينا الشمالية، وأمضى متطوعو مؤسسة الزكاة أكثر من 770 ساعة يعملون لمساعدة ضحايا الإعصار  في دورهام و فايتيفيلو نيو بيرن و تشابل هيل و و لومبيرتون.

ففي شهر سبتمبر وحده ، قدمت الزكاة  ما قيمته 12،500 دولار من السلع المتبرع بها إلى المتضررين، وتم  توزيع الجزء الأكبر من المواد في مقر مؤسسة الزكاة في ولاية كارولينا الشمالية، والجزء الآخر تم نقله وتوزيعه على الأشخاص الذين لم يتمكنوا من مغادرة منازلهم.

قالت امرأة عجوز في فايتيفيل بعد أن تم إحضار المؤن لمنزلها: “بارك الله فيك، لقد أردنا المغادرة قبل العاصفة ولكننا لم نتمكن من الخروج بسبب حالة زوجي. شكرًا جزيلاً على إحضار الطعام لنا “.

وتنقل المتطوعون من رالي ودورهام إلى لومبيرتون لتوزيع الطعام الدافئ والأطعمة المعلبة والمياه والوجبات الخفيفة، في لومبيرتون وزعوا المياه والأطعمة الدافئة واللوازم المدرسية ، ومستلزمات التنظيف،حيث يعيش 70٪ من السكان تحت خط الفقر وتعرضت هذه المدينة  في السابق لإعصار ماثيو، ولا تزال المدارس غير مفتوحة في المنطقة ، وتستخدم اثنتين منها كملاجئ.

ولم تقتصر المساعدة على توزيع الاطعمة والمستلزمات فقط بل قام المتطوعون  بتنظيف المخلفات التي تجمعت في الساحتين الأمامية والخلفية في أحد منازل المسنين.

واتصلت كات غراهام الرئيس التنفيذي للعمليات في مؤسسة طريق الإنسانية بمؤسسة الزكاة طلبا للمساعدة في تفريغ المؤن والتنظيم والتوزيع لإغاثة المتضررين من العاصفة في المركز الذي اقاموه في مركز ألينتون المجتمعي في لومبيرتون.

يذكر أن الشراكة مع (IMANA) تسمح بتوسيع مشروع إغاثة الزكاة ليشمل 4،500 شخص إضافي للحصول على وجبات ساخنة وأدوات تنظيف ومياه ولوازم مدرسية وسلع معلبة وغيرها من الضروريات.