الزكاة تباشر حملة الإغاثة الطارئة لضحايا إعصار هارفي

الزكاة تباشر حملة الإغاثة الطارئة لضحايا إعصار هارفي

 

عندما ضرب إعصار هارفي الولايات المتحدة لأول مرة، قوة الرياح العنيفة قطعت أعمدة العلم إلى النصف، وغمرت المياه المركبات بالكامل، هربت العائلات لسطح منازلهم خوفاً على حياتهم، وطافت في السماء مروحيات الإنقاذ.

قد ينجم عن هذه العاصفة  التي صنفت من الفئة الرابعة خسائر اقتصادية بمليارات الدولارات، و اودت بحياة اشخاص 8 على الاقل وفي حال لم يتم اتخاذ إجراءات فورية فإن الخسائر المادية والبشرية مرشحة للزيادة.

إعصار هارفي هو أقوى عاصفة تضرب الولايات المتحدة منذ أكثر من عقد من الزمان. وبسبب الرياح التي بلغت سرعتها 130 ميلاً في الساعة، تسببت في فيضانات لم يسبق لها مثيل في جنوب شرق هيوستن بولاية تكساس، ولا تظهر أي علامات على اتراجع حددتها  كما انها تهدد الولايات المجاورة.

وفقا للوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ (FEMA)، سوف يحتاج ما لا يقل عن 30،000 شخص إلى المأوى.

خلال عطلة نهاية الأسبوع، بدأت مؤسسة الزكاة الأمريكية العمل على معالجة هذه الكارثة المحلية. وقد تواصل ممثلو الزكاة مع الوكالات الحكومية مثل(FEMA) والمنظمات الطوعية النشطة في الكوارث (VOAD)، فضلاً عن المنظمات الإسلامية المحلية بما في ذلك الجمعية الإسلامية في هيوستن الكبرى (ISGH).

و سوف تقوم الزكاة

01.بتوزيع مستلزمات النظافة ومواد التنظيف

02.توزيع الغذاء الدافئ والمياه النظيفة على المناطق الأكثر تضرراً

03.توفير خدمات الترجمة عند الحاجة وتثقيف المستفيدين عن كيفية التقدم للحصول على المساعدة من(FEMA).

04.تنظيف المنازل المغمورة.

في العام الماضي  قدمت  الزكاة جهود الإغاثة الفورية خلال إعصار ماثيو. تم تكريمها من قبل مؤسسة (VOAD) فرع ولاية كارولينا الشمالية.

ما يمكنك القيام به:

>يرجى الدعاء لإخوتنا وأخواتنا في ولاية تكساس.

>يرجى التبرع

50 $،100 $،  $250،  $500 ، $1000 أو أي مبلغ آخر للإغاثة في حالات الطوارئ

>يرجى التطوع إذا كنت تستطيع!

في هذا اليوم الصعب، ان شاء الله معاً وسوياً يمكننا مساعدة شعب تكساس  ونقلل من معاناتهم!