الروهينغا المنكوبة بحاجة لمساعدتكم

الروهينغا المنكوبة بحاجة لمساعدتكم

الروهينغا المنكوبة بحاجة لمساعدتكم

في هذه اللحظات التي تكتب فيها المقالة، 400،000 من الروهينغيين يهربون للحفاظ على حياتهم، يختبئون في الغابات والجبال دون ملجأ. وأجبر 000 290 شخص على الفرار بالقوارب المهترئة في بحر ولكن لسوء حظهم يوقفهم جنود مدججين بالسلاح  على ضفاف الحدود المجاورة ويجبروهم على العودة إلى البحر. الآلاف منهم قتلوا أو غرقوا في الطريق و أحرقت قراهم بشكل كلي.  وفقاً للأمم المتحدة، تعرض أكثر من 50٪ من النساء للاغتصاب، نسبة منهم من المراهقات.

لماذا ؟ لأنهم مسلمون. وهذا ليس أقل من الإبادة الجماعية. إنهم ينتظرون العالم أن يقدم لهم المساعدة. معاً يمكننا أن نساعد أخواتنا وإخواننا الروهينغا.

على مدى الأعوام العشر الماضية  قدمت مؤسسة الزكاة الأمريكية الإغاثة العاجلة إلى الروهينغيين داخل بورما، وكذلك لأولئك الذين لجأوا إلى الهند وبنغلاديش والولايات المتحدة الأميركية. ووفرت الزكاة لهم المساعدة الحيوية من الغذاء ومستلزمات النظافة وإعادة التوطين وعربات نقل الركاب المستخدمة عندهم لتوفير مصدر رزق لهم ليتمكنوا من إعادة بناء حياتهم بعد أن فقدوا كل شيء.

مكتب مؤسسة الزكاة في بنغلاديش وشركاؤنا داخل ميانمار يستجيبون حالياً لهذه المأساة اللإنسانية ويعملون بجد لتقديم الإغاثة العاجلة لضحايا هذه الجرائم الفظيعة.

نحن بحاجة إلى دعمكم لمواصلة توفير المساعدة للأسر الروهينغا، وبدونك لا يمكننا فعل ذلك.

ما يمكنك القيام به!

الأدعية الفردية والجماعية لأخوتنا الرهينغية الأعزاء والأخوات.

مشاركة هذا مع أصدقائك  منصات التواصل الاجتماعي من فيس بوك، إينستاجرام، تويتر،وسناب شات.

التبرع لهم!